كشف مدير مطار الأحساء نايف الغامدي أن شهر يناير القادم 2013م سيشهد إقلاع أولى الرحلات الإقليمية من المطار بعدما أكمل المطار كافة المتطلبات للتشغيل الدولي للرحلات.

وأكد الغامدي خلال ورشة عمل عقدت في الغرفة التجارية بالتعاون مع فرع الهيئة العامة للسياحة والآثار بالمحافظة مساء أول من أمس وخصصت بمناسبة تشغيل مطار الأحساء إقليمياً أن التشغيل كان يفترض أن يكون في بداية يناير إلا أن تأخير تأمين أجهزة الجمارك والجوازات في المطار أخر قليلاً التشغيل، وتناول الغامدي أوجه التطوير الشاملة التي تمت في مطار الأحساء ليكون معداً بشكل ممتاز للتشغيل الإقليمي، ونفى أن تكون هناك رحلات داخلية تقوم بها الشركات الخليجية المشغلة لمطار الاحساء، مستدركاً حديثه بأن يعلن عن المنافسة التي أعلن عنها سمو رئيس الهيئة العامة للطيران.

وكانت الورشة التي حضرها ممثلو سبع شركات للطيران في الخليج هي فلاي دبي، العربية، نسمة المصرية، النيل المصرية، القطرية، السعيدة اليمنية، كما حضرها عدد من وكالات السفر والسياحة ومنظمي الرحلات، استهلت بكلمة لرئيس الغرفة استعرض خلالها مقومات الاحساء السياحية والاقتصادية والتجارية والرياضية، تحدث بعدها رئيس اللجنة السياحية في الغرفة عبداللطيف العفالق عن الميزات النسبية للأحساء ومنها تنوع البيئات الطبيعية، ولفت العفالق إلى أن التنوع المذهبي في الاحساء عنصر هام لنجاح حركة الطيران من وإلى الأحساء حيث يوجد طلب كبير على رحلات الطيران لزيارة بعض المواقع الدينية.

استعرض بعدها حسين الحاجي مسئول التسويق في فرع الهيئة العامة للسياحة والآثار بالمحافظة عن الاحساء ومحاور القوة فيها ومنها الموقع الجغرافي والبنى التحتية والمهرجانات والفعاليات،كما تناول مجالات الاستثمار في مجال السياحة والارشاد السياحي وتنظيم الرحلات مستشهداً بما ذكره صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار عن الأحساء ومكانتها الاقتصادية والاستراتيجية في تاريخ المملكة، ولفت الحاجي إلى أن رؤية السياحة أن تكون الأحساء وجهة سياحية معتمدة على مواردها البشرية والطبيعية والتراثية والثقافية.

بعد ذلك اتيحت الفرصة للمداخلات، أشار فيها علي الحاجي مدير فرع السياحة عما سيخلقه المطار من حركة سياحية ستعود على الاحساء، مشيراً إلى وجود سبعة فنادق في المحافظة، ووجود 12 منظماً للرحلات، وطرح الدكتور علي بوخمسين رئيس مركز التنمية والتطوير بالدمام ورقة بين فيها أن تشغيل المطار ستكون له فوائد إيجابية جداً، وأكد على أهمية أن تكون هناك دراسة جدوى اقتصادية تبين الفرص المتاحة لرجال الأعمال في الأحساء جراء تشغيل المطار.