علمتُ ابنتي قبل أن تبلغ عامها السابع أن لا ترفع صوتها في وجه أي شخص كبيرا كان أو صغيرا..

علمتها أن تعبر عن شعورها بحرية وشفافية بطريقة مؤدبة هادئة وفي نفس الوقت أن تقف بكل ثقة تطلب ما تريد وترفض ما لا تريد..

علمتها أن الحياة جميلة.. وأن الألوان صديقة الطبيعة.. وأن الله لم يخلق الكون لوناً واحداً..

علمتها أن لكل مرحلة عمرية جمالها وتقديرها؛ ومن الخطأ أن نسبق الزمن أو نستبطئه..

علمتها الاعتزاز بشكلها والثقة بمظهرها وأن لا تخشى شيئاً سوى الله..

علمتها أن الوطن يحبها.. ويخدمها قبل أن تخدمه؛ وأنها غالية جداً على قلبه؛ وأن استثمار البشر أكثر ربحاً من استثمار الحجر..

علمتها أنها عنصر هام جداً في منظومة المجتمع الذي لا شك أنه يحترمها ويقدرها.

علمتها عن الأجر العظيم للابتسامة في وجوه الناس وعدد الصدقات التي لا تعد ولا تحصى من مجرد ابتسامة..

علمتها أن الإخلاص بالعمل أساس النجاح؛ وان الله يراقب الخلق جميعا وأنه عز وجل جعل تعامل الناس مع بعضها البعض من دعائم ديننا الإسلامي فالدين معاملة..

علمتها أن تحترم كل شخص يعمل بشرف مهما بدت مهنته أو وظيفته بسيطة متواضعة..

علمتها أن الصدق منجاة.. والكذب طريق الفشل.

علمتها أن تحب كل الناس فالحب لغة كونية لا تحتاج إلى أي ترجمة..

صغيرتي دخلت المدرسة وبعد أسبوع واحد قالت لي "لم تكوني صادقة معي يا أمي.. لم أجد شيئاً مما علمتني واقعاً!!".

شاهدت الجميع يرفع صوته بتجهم وقسوة؛ أخاف منهم جميعاً عدا بائعة المقصف؛

شاهدت المعلمة تصرخ بصوت عالٍ وتغضب كل حين..

وعندما شاهدت مديرتي دموعي قالت لي "اذا لم تذهبي للمدرسة وتتعلمي ستجلسين بالبيت وتصيري خادمة"!! وبالأمس عبرت عن شعوري وقلت أريد أمي أجابتني بسخرية وقالت "وش أمك؟؟ أنتي كبيرة.. حرمه..!! أنتي الحين بالمدرسة من وين اجيبلك أمك ؟؟!!"

ممنوع في مدرستي يا أمي غير الأسود والأبيض فلا يمكنني استخدام "بكلة" شعري الحمراء أو الخضراء؛ لا أستطيع ارتداء حذائي الأزرق!!! إنهم يبغضون الألوان!!

أمي لا أحد يحبني في مدرستي؛ فمدرستي مليئة بالأتربة؛ لم يستعد أحد لوجودي كما علمتني!! كذبت علي يا أمي فقد سمعت مديرة مدرستي في أول يوم تقول "مالها مكان.. الفصول مليانة.. بلشانين باللي عندنا" إنها لا ترغب بوجودي ولولا نقاشك معها لطردتني؛ وحين صارحت معلمتي "لطيفة" بكرهي لمادتها وغيابي بالأمس كان هروباً من حصتها؛ عاقبتني ووبختني في حين كافأت صديقتي سارة عندما كذبت عليها وقالت إنها تحب مادتها..!!

الصدق أحرجني يا أمي وجعلهم يكرهونني.. لا أحب المدرسة لأنها لا تحبني.. كل ما علمتني يا أمي اكتشفت زيفه فلماذا لم تصارحيني بالحقيقة.. كوني معي صادقة أرجوك.. أكره الكذب!!!