توجت مبادرة التحدي الوطني للريادة التقنية التي أطلقتها مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية ممثلة في برنامج بادر لحاضنات التقنية بالشراكة مع شركة انتل العالمية فريقاً سعودياً مبتكراً لتمثيل المملكة لأول مرة في منافسة تحدي انتل العالمي بوادي السيليكون في الولايات المتحدة الأمريكية إضافة إلى فريقين آخرين احتلا المركزين الثاني والثالث وحصلت الفرق الفائزة على جوائز نقدية كبرى بلغت 50 ألف ريال. جاء ذلك في الحفل الختامي لمنافسات مبادرة التحدي الذي أقيم مساء أمس الأول بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية. وأكد المدير التنفيذي لبرنامج بادر لحاضنات التقنية بمدينة الملك عبدالعزيز الدكتور عبد العزيز بن إبراهيم الحرقان في كلمته خلال الحفل دعم المدينة ممثلة في برنامج بادر لحاضنات التقنية لكافة الجهود والمبادرات الوطنية الهادفة إلى تعزيز ريادة الأعمال التقنية في المملكة انطلاقاً من رؤية المدينة الرامية إلى تحقيق الاستثمار الأمثل في العقول السعودية ودعم الإبداع والابتكار في المجال التقني من أجل تطوير وتوطين التقنية في المملكة وتنمية الاقتصاد المبني على المعرفة بما يؤدي إلى تنويع مصادر الدخل وتعزيز مسيرة الاقتصاد الوطني وتوفير المزيد من الفرص الوظيفية للشباب السعودي.