اطلع وفد دولي مكون من رئيس لجنة ‏العلاقات الخارجية للجامعة الزراعية بالصين الدكتور جي هونغ لو والأستاذ ‏بكلية الزراعة والطب البيطري بجامعة القصيم الدكتور عبدالله السحيم على التجارب الزراعية التي تميز بها مشروع الباطن ‏التابع لإدارة أوقاف صالح عبدالعزيز الراجحي.‏

وقال الأمين العام لإدارة الأوقاف عبدالسلام بن صالح الراجحي: هذه الزيارة تأتي ضمن منظومة ‏اللقاءات العلمية وتبادل الخبرات مع المنظمات الزراعية الدولية الكبرى التي تهدف إلى تطوير زراعة النخيل وإنتاج التمور بالمملكة العربية السعودية. ‏

وأوضح أن الوفد اطلع على التقنيات الحديثة المستخدمة في زراعة وإنتاج التمور العضوية ‏والطرق المتطورة التي تستخدمها الإدارة الزراعية للعناية بالنخيل وزيادة الإنتاج وتحسين الجودة.‏

وأشار الراجحي إلى أنه تم خلال الزيارة تبادل الخبرات العملية في مجال تطوير زراعة النخيل وإنتاج ‏التمور بالمملكة العربية السعودية، ومناقشة التعاون العلمي المشترك في مجال تقنية نقل الجينات ‏للنخيل ونحو ذلك من الأمور العلمية المتخصصة، كما قام الوفد الزائر بجولة على جميع مرافق المشروع.

وفي ختام الزيارة أبدى أعضاء الوفد إعجابهم بالمشروع مشيدين بالتنظيم الإداري والفني المتميز والوسائل الحديثة والمتطورة في زراعة النخيل، وما احتوى عليه من أصناف متنوعة، ومنتجات عضوية.

وبيّن الراجحي أن السعي الدؤوب الذي تخطوه الإدارة الزراعية بإدارة الأوقاف نحو تطوير طرق ‏وأدوات الإنتاج ذات الجودة العالية ‎أسهم في الحصول‎ ‎على‎ ‎العديد‎ ‎من‎ ‎الجوائز‎ ‎الدولية‎ ‎والشهادات‎ ‎العالمية‎ ‎التي‎ ‎حققتها، ومن أبرزها شهادة موسوعة غينيس للمعلومات العامة والأرقام القياسية في مايو ‏‏2005 كأكبر مشروع نخيل تمر على مستوى العالم.


عبدالسلام الراجحي