تكدست عشرات المراجعات داخل ساحة مركز التربية والتعليم بحي النهضة صباح أمس مع بداية أول يوم دراسي للعام الحالي في محاولة لإنهاء اجراءات نقل بناتهن من مدرسة الى اخرى من داخل وخارج مدينة الرياض، الى جانب المطالبة بتعديل المدارس التي وجهت إليها بناتهن من قبل المرحلة التي سبقتها بعد أن تخرجن من المرحلة المتوسطة لينتقلن الى المرحلة الثانوية والتي تم التوجيه فيها الى مدارس تبعد عن السابقة وسكنهن بنحو 45 كلم.

"الرياض" تواجدت داخل المركز ورصدت الوجود الكثيف والذي واجهته ادارة المركز بتوزيع أرقام على المراجعات لضمان خدمتهن بحسب تسلسل رقمي واضح إلا أن الأمهات خرجن بدون جدوى اما لنقص الأوراق التي تحتاج لها عملية النقل أو عدم تمكن تسجيل بناتهن لنفاذ الوقت المحدد للتسجيل من قبل وزارة التربية والتعليم وحثت عدد من المسؤولات الامهات بالمبادرة الى تسجيل بناتهن بالقطاع الخاص بناء على تجربتهن الخاصة والتي لم يتمكن من تسجيل ابنائهن بالمدارس الحكومية مما استدعاهن الى الالتفات للمدارس الخاصة.

احدى الأمهات تواجدت مع ابنتها التي تخرجت من المرحلة المتوسطة وتم توجيهها الى الثانوية ال 107 الواقعة على طريق الجنادرية والتي تبعد عن مسكنها نحو 45 كلم ومن المفترض ان توجه بحسب ما ادلت به السيدة الى الثانوية ال 84 بحكم قرب المسافة، فيما قدمت أخريات من مناطق بعيدة إلا أن خلو اوراق بناتهن من بطاقات نجاح مختومة من ادارة المدرسة التي درست بها العام الماضي حال دون انهاء الاجراءات بعد ان مكنتهن وزارة التربية والتعليم في وقت سابق من طباعة نتائج الاختبارات عبر موقع " نور " عن طريق ادخال رقم السجل المدني إلا ان ذلك لم تقبل بها في حالة نقل الطالبة كمستند رسمي يثبت نجاح الطالبة وينص النظام على أن تكون صادرة من ادارة المدرسة ذاتها مما يستوجب على الأمهات العودة الى المدارس السابقة لإصدارها والتي تفاوتت مسافة بعدها من خارج منطقة الرياض ما بين 600 كلم الى 1000 كلم للمنقولات خارجياً.

المشرفات داخل المركز حاولن جاهدات الى تسهيل المهمة للمراجعات ووضعن لهن حلولاً من أبرزها الاتصال بإدارة المدرسة وطالبتها بإرسال نسخة من آخر شهادة حصلت عليها الطالبة وإرسالها الى اقرب فاكس بأحد كبائن الاتصالات، مؤكدات أن الفاكس الخاص بمركز ادارة التربية والتعليم تحت الصيانة وبه عطل منذ الاسبوع الماضي.

سيدات اشتكين من أن ادارات مدارس بناتهن لا تجيب على اتصالاتهن بعد أن كررن الاتصال بها مرارا لإرسال نسخة من آخر شهادة حصلت عليها الطالبة لإكمال اجراءات النقل.