جذبت الفنون الشعبية وفي مقدمتها عروض المجرور والمزمار والزير آلافاً من أهالي الطائف والسائحين الى ساحة السليمانية بوسط المدينة حيث تقام احتفالات العيد بينما شارك الاطفال في المسابقات الثقافية والفقرات الترفيهية المتنوعة، وازدحمت حديقة الملك فيصل النموذجية بالقديرة بسكان الحوية وأحياء شمال الطائف الذين توافدوا لمشاهدة فقرات احتفالات العيد المقامة من قبل أمانة الطائف والتي تحولت الى كرنفال فرح وبهجة اتمتها عروض الالعاب النارية منتصف الليل وسط اكتظاظ الحديقة التي تتربع على مساحة 300 ألف متر مربع بالعائلات ..

وتوافد أهالي القرى الجنوبية الى متنزه سمنان وسمينين للمشاركة في احتفالات العيد والتي خصصت في هذا المتنزه بعد عملية شد وجذب طويلة لاقامتها في احدى المواقع المطلة على طريق الجنوب (الطائف - الباحة ) ولكن خطورة المكان على المشاركين ساهمت في إلغاء الفكرة وبالتالي اقامتها في هذا المتنزه الذي جهزته الامانة واقامت لوحات تعريفية بالموقع الجديد للاحتفالات على طريق الجنوب العام، وعلى انغام العروض الشعبية اكتظ المتنزه بأهالي جنوب الطائف والذين اقيم لهم هذا العام احتفالات العيد للمرة الاولى.

وأكد زوار احتفالات العيد الحاجة الى التوسع في اقامة الاحتفالات واقامة المسرحيات في العديد من المواقع المجهزة نظراً للمساهمة في زيادة التدفق السياحي على الطائف، وتلبية رغبات الاهالي والزوار في اقامة مناشط ترفيهية جاذبة من شأنها الترويح عن العائلات الباحثة عن برامج تملأ أيام العيد بالسعادة خاصة وان هناك شريحة عريضة من الاطفال التي تحرك وجهات الاسر تجاه البرامج الترويحية سواء داخل المحافظة أو خارجها..

وجذبت الاجواء الربيعية الباردة في الطائف والهدا والشفا وبلاد ثقيف وبني سعد وميسان والقريع وحداد بني مالك الزوار من مختلف مناطق المملكة واستحوذ مركزي الشفا والهدا بالنصيب الاكبر من المرتادين حيث ازدحم الطريق الدائري بأعلى قمة في الشفا بالزوار والذين اكتظ بهم المتنزهات والحدائق وجنبات الطريق بينما ساهم مرتادو الهدا في تشغيل كافة مرافق الخدمات وفي مقدمتها الحدائق المستثمرة مثل حديقة الملك فهد بالخالدية وحديقة البعيجان وحديقة مسرة وحديقة الجبل الاخضر وحديقة الشلال ومتنزه النقبة الحمراء وحديقة الغمير بينما تزاحمت العائلات على الحدائق والمتنزهات التي انشأتها أمانة الطائف في ارجاء المركز ودعمتها بألعاب الاطفال.


الزير من الفنون الشعبية الشهيرة التي جذبت الأهالي والزوار

المزمار فن شعبي حضر بقوة في الاحتفالات