نقلت وكالة انترفاكس للأنباء عن مصدر بالبحرية الروسية لم تذكر اسمه قوله أن موسكو تستعد لإرسال قوات من مشاة البحرية إلى سوريا إذا دعت الضرورة لحماية أفرادها ونقل معداتها وعتادها من قاعدتها البحرية في ميناء طرطوس على ساحل البحر المتوسط.

وقال ناشطون إن قوات الأمن السورية قصفت مناطق للمعارضة في أنحاء البلاد اليوم الاثنين وان ما لا يقل عن 23 شخصا قتلوا في اشتباكات تتصاعد حدتها منذ أن علق المراقبون الدوليون مهمتهم.

وأضافوا أن المدفعية استهدفت بلدة دوما التي تبعد 15 كيلومترا عن العاصمة دمشق. وظلت البلدة لأسابيع تحت السيطرة الجزئية للمسلحين الذين انضموا للانتفاضة المستمرة منذ 15 شهرا ضد الرئيس بشار الأسد، وقال ناشط في دوما :"لا نستطيع حتى أن نحصي بدقة عدد القتلى لان لدينا الكثير جدا من المصابين الذين يعالجون. لا يوجد وقت للتفكير في اي شيء اخر."