عقدت جمعية السكري السعودية الخيرية اجتماعها السنوي في دورته الثانية مساء الأحد الماضي بمقر الجمعية، بحضور أعضاء الجمعية العمومية وأعضاء مجلس الإدارة وكذلك مندوبين عن المحاسبين القانونيين ومندوبي وزارة الشؤون الاجتماعية، وقد بدئ الاجتماع بكلمة ترحيبية من رئيس مجلس الإدارة الأستاذ عبد العزيز بن سعد الحميدي بالحضور كما قدم شرحاً مفصلاً عن أنشطة الجمعية وبرامجها التي تمت خلال الدورة الأولى ، مشيرا إلى أن الجمعية قدمت عدة برامج توعوية في الجامعات والمدارس والمستشفيات والأسواق إيمانا منها برسالتها الإنسانية والتي أخذت علي عاتقها مسؤولية التوعية بداء السكري وما ينجم عنه من أضرار ومضاعفات من بتر للأعضاء والفشل الكلوي، فكم من أسرة فقدت عائلها وكم من مريض أصبح مقعداً بسبب بتر عضو من أعضائه وكم من مريض فقد بصرها ويوما بعد يوم نكتشف من خلال حملاتنا مصابين بالسكري من جميع فئات السن ومن مختلف الأعمار ومن هنا جاءت مسؤولية الجمعية بالتوعية والتثقيف الصحي تجاه أفراد المجتمع .

د.الحميدي:قدمنا حملات توعية بالمدارس والمستشفيات والأسواق

وقد تم استعرض الميزانية المدققة لعام 1432ه والميزانية التقديرية لعام 1433ه وكذلك على سير أعمال الجمعية وقد تم الموافقة على الميزانية المدققة لعام 1432ه وإقرار الميزانية التقديرية لعام الحالي 1433 ه ، والموافقة على تخفيض عدد أعضاء مجلس الإدارة من 12عضوا إلى 9 أعضاء.

وبعد ذلك تمت عملية الإنتخاب للدورة الثانية .

وقد أسفرت النتائج عن ترشيح الأعضاء وهم :

الأستاذ / عبد العزيز بن سعد الحميدي رئيس مجلس الإدارة.

الدكتور / ناصر بن محمد الداغري نائب الرئيس.

المهندس / خالد بن ناصر الحميدي البقمي أمين الصندوق.

الأستاذ / إبراهيم بن عبد الرحمن آل الشيخ عضوا.

الدكتور / توفيق بن أحمد مظفر خوجه عضوا.

الأستاذ / حسين بن عبد الرحمن بن صالح العذل عضوا.

الدكتور / خالد بن عبد الرحمن الحسين عضوا.

الدكتور / عطاالله بن ضيف الله بن راجح الرحيلي عضوا.

الدكتور / ناجي جميل ناصر الجهني عضوا.

وفي نهاية الاجتماع كرر مندوبو وزارة الشؤون الاجتماعية التهنئة لأعضاء المجلس متمنينا لهم التوفيق في مهمتهم .