أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت في موسكو أن روسيا لن توافق على طلب استخدام القوة ضد سوريا في الأمم المتحدة. وقال لافروف في تصريحات بثها التلفزيون "لن نوافق على طلب استخدام القوة في مجلس الأمن الدولي" ضد سوريا.

واستخدمت روسيا والصين حق النقض (الفيتو) ضد قرارين في مجلس الأمن الدولي بحق نظام الرئيس السوري بشار الأسد وتعهدتا بمعارضة أي تدخل عسكري في سوريا.

وقال لافروف والتي تسعى بلاده إلى تنظيم مؤتمر دولي حول سوريا تشارك فيه إيران رغم الاعتراض الأميركي، أن حرمان إيران من لعب دور في المساعدة على التفاوض لإنهاء الأزمة في سوريا "غير منطقي".