احتفل السعوديون المقيمون بجمهورية مصر العربية الشقيقة لغرض العمل والدراسة بذكرى البيعة السابعة لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز - حفظه الله-.

حيث اقيم حفل بهذه المناسبة حضره العديد من العاملين بالسفارة السعودية والملحقية الثقافية والقنصليات والطلبة والطالبات بالجامعات المصرية ،واختير مقر نادي الطلبة السعوديين بالقاهرة مقرا للاحتفال وحضر الحفل الملحق الثقافي الدكتور خالد بن محمد الوهيبي والملحق العسكري اللواء المهندس ركن خالد بن عبدالله العقلا والأستاذ مجدي المنصور القائم بأعمال السفارة السعودية بالقاهرة ، والأستاذ ناصر العبدان مدير مكتب الحرس الوطني بالقاهرة ورؤساء المكاتب السعودية بالقاهرة ومنسوبو السفارة والدكتور فهد بن إبراهيم القاشي مساعد الملحق الثقافي للشئون الأكاديمية والتعليمية ، والأستاذ خالد بن عبدالله النامي مساعد الملحق الثقافي للشئون الثقافية والعلاقات ،والأستاذ عمر بن عبدالعزيز الرشيد مدير العلاقات العامة وعدد من منسوبي الملحقية الثقافية والطلبة السعوديين وبعض الدبلوماسيين والإعلاميين المصريين والعرب ،كما حضر سفير دولة الكويت الشقيقة الدكتور رشيد حمد الحمد.

وبدأت فعاليات الحفل بآيات من الذكر الحكيم ألقاها الطالب مشعل سعد الرصيص من ذوي الاحتياجات الخاصة، ثم عرض فيلم تسجيلي لإنجازات خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله - تلاها كلمة الملحق الثقافي الدكتور خالد الوهيبي ثم كلمة القائم بأعمال السفارة الأستاذ مجدي المنصور نيابة عن سفير خادم الحرمين الشريفين بالقاهرة الأستاذ أحمد قطان ،رفع فيها الجميع أصدق التهاني وأسمى التبريكات لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز آل سعود - حفظه الله- بمناسبة الذكرى السابعة لتوليه مقاليد الحكم كما نوه رئيس نادي الطلبة السعوديين الدكتور العربي العميم في كلمته بتلك المناسبة وما لها من أهمية خاصة وذكرى عزيزة على القلوب يتجدد فيها الوفاء من أبناء الشعب السعودي تجاه مليكهم وقائدهم خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز – حفظه الله واوضح الجميع إن خادم الحرمين الشريفين ينظر إلى أبناء الوطن سواسية وأنهم شركاء في الوطن، مشددا أن التعليم يمثل أولوية كبرى لدى خادم الحرمين الشريفين تأتي بعد أولويته القصوى المتمثلة في الحرمين الشريفين. وثمنوا عاليا ما شهدته المملكة في عهده من إنجازات عديدة وحضور عالمي في مختلف المحافل والمناسبات حيث كان لها دور كبير في وحدة الصف العربي والإسلامي ورأب الصدع والدفاع عن الأمتين العربية والإسلامية وأشادوا بجهود خادم الحرمين الشريفين قائد العلم والتعليم من حيث حرصه على قيمة التعليم وتحقيق النهضة العلمية بالمملكة ورعايته للابتعاث لينهل أبناء المملكة في الخارج من العلم ومن ثم يعودون لكي يتعاونوا مع إخوانهم بالمملكة من أجل رفعتها ورخائها، وفي ختام الحفل توجه الجميع لتناول العشاء الذي أقيم بهذه المناسبة.