عمان - الأردن " 1944م "

طلق مخلد الذيابي"-1347-1403ه" أو" سمير الوادي ذلك الاسم الذي اشتهر به فنياً. موروث الفنان الإعلامي والأديب المثقف. لم يكن في صباه وريعان شبابة الا نبعاً دفاقاً من الأدب والفن، حيث مارس هوايته في التقاط فسيفساء أدب الفن في البادية عندما كان في عمان، منها كون في خزينة فكرة جمعاً من فن نهر الأردن وبادية الشام وانقض على الموروث المصري ثم جمعها معه بعد استقراره في مكة."سمير الوادي " حزمة من المشاعر لا مجرد أنسجة وخلايا من العروق والعظام، متوقد الخيال كون مكتبة في جميع تخصصتها.

في ضواحي الأردن الزراعية صور الأديب الفنان مخلد الذيابي" رحمه الله "مع جمع من زملائه في العام" 1944م ". لم تكن بدايته في العزف والشعر ومزاولة الإعلام الا انها ازدادت شهرة بعد ان بثت اذاعة جدة اولى برامجها مع صوته، من هناك أتى مولعاً بالمشاعر الجياشة التي انطلقت من هنا.