تعتزم شركة عجلان العجلان واخوانه وشركة عمار العقارية ومجموعة يزدان العقارية لإطلاق مشروع مخطط مستودعات إمداد عصر اليوم في قاعة الأندلس في الدمام.

وقال عجلان العجلان رئيس مجلس إدارة شركة عجلان وأخوانه أن مخطط مستودعات إمداد يقع في الدمام من المنطقة الشرقية وشمال طريق الظهران بقيق وجنوب منطقة الرادار. وأوضح العجلان أن المخطط يتربع على مساحة إجمالية تقدر ب 490 ألف متر مربع ويحوي 193 قطعة أرض.

وأضاف أن المخطط يتميز بموقع فريد، حيث يتركز بين المدن الرئيسية الدمام والظهران والخبر بالإضافة إلى قرية ميناء الملك عبدالعزيز التجاري وشركة أرامكو السعودية.

العجلان أكد على أن المخطط يعتبر فرصة استثمارية جيدة للمستثمرين كما أنه يعتبر موقعاً استراتيجيا مركزياً لمستخدمي المستودعات بشتى أنواعها.

وأكد العجلان على جهوزية المخطط، حيث يتميز باكتمال البنية التحتية اللازمة وتسوية شاملة للأراضي مما يمّكن المستفيد النهائي من البناء الفوري ودون ضخ المزيد من التكاليف في عمليات التسوية والدفن.

وذكر العجلان أن المخطط تربطه شبكة شريانية من الطرق السريعة والهامة فهو يقع على امتداد طريق ميناء الملك عبدالعزيز وطريق الجبيل الظهران السريع بالإضافة إلى تمركزه بالقرب من طريق أبو حدرية السريع والذي يعتبر الطريق الشرياني الرابط بين دولة البحرين والسعودية والكويت.

وأضاف العجلان أن موقع المخطط يقع بالقرب من الصناعيتين الأولى والثانية بمدينة الدمام مما يعمل على خدمتها وتقديم التسهيلات للشركات والمصانع العاملة في هاتين الصناعيتين.

وبين العجلان أن المخطط يتميز بالبنية الجاهزة من حيث التسوية الشاملة للأراضي وأعمال المياه والكهرباء وأعمال الصرف الصحي وشبكات الهاتف والسفلتة والإنارة مما يعتبر عاملاً محفزاً ومشجعاً للتوجه إلى المخطط من قبل المستثمرين والمهتمين بأعمال المستودعات الصناعية.


مخطط مستودعات إمداد الذي يطرح للبيع عصرا بالمزاد

وعرج العجلان على المكانة الاقتصادية الهامة والعالمية للمنطقة الشرقية حيث تعتبر منطقة جذب استثماري كبير بالإضافة إلى القفزات التنموية الكبيرة التي تشهرها في مجالات البنية التحتية وتنوع المشاريع الاستثمارية التي تدعم الاقتصاد الوطني ونكون بمثابة المحرك الرئيسي للسوق وركيزة من ركائز المنظومة الاقتصادية للدولة.

واعتبر العجلان السوق العقاري في المنطقة الشرقية سوقاً واعداً ومليئاً بالفرص الاستثمارية المختلفة والتي تصب جميعها في بناء هذا الوطن.

وأفاد العجلان بضرورة ضخ المزيد من المخططات الصناعية وذلك لسد الفجوة الحالية في سوق المستوعات حيث تدل عدة مؤشرات على طلب كبير لهكذا مخططات.

وأضاف العجلان أنه ومن ضمن المؤشرات على الطلب الكبير للمستودعات الصناعية ما تشهده المملكة بشكل عام والمنطقة الشرقية من تطور وانتعاش تجاري كبير.