منح معهد جائزة الشرق الأوسط للتميز صحيفة «الرياض» كأفضل وسيلة إعلام في إدارة الاتصال المؤسسي والتواصل الإعلامي في حفل يقام غد بحضور نخبة من الشخصيات المحلية والإقليمية والعالمية على هامش المؤتمر السنوي الذي يعقده معهد جائزة الشرق الأوسط للتميز في إدارة الاتصال المؤسسي والتواصل الإعلامي في فندق برج العرب في إمارة دبي بدولة الإمارات.

وسوف يتسلم جائزة «الرياض» في مجال الاتصال المؤسسي والتواصل الإعلامي المهندس هاني الغفيلي مدير إدارة الإعلام الإلكتروني في «الرياض» بالإضافة إلى تكريم عدد من المؤسسات الإماراتية والخليجية والعربية التي لعبت دور فعال ومميز ومؤثر في إدارة الاتصال المؤسسي والتواصل الإعلامي.

علي الكمالي: «الرياض» نموذج إعلامي مميز وفعال في تتبعها المهني والموضوعي لقضايا المجتمع

وقال الأستاذ علي الكمالي المدير العام لمعهد جائزة الشرق الأوسط: إن منح صحيفة «الرياض» هذه الجائزة لاهتمامها ومتابعتها قضايا التربية والتعليم والتركيز على الجانب الصحي والقضايا المحلية ذات الاتصال بالمؤسسات في المجتمع المدني والحكومي، وتعتبر «الرياض» نموذجا إعلاميا مميزا وفعالا في المنطقة لأنها تتابع وترصد وتنشر بشكل مهني وموضوعي قضايا المجتمع ذات الصلة بالجانب الإنساني والاجتماعي والمؤسسي بكل موضوعية وحيادية.

يذكر أن «الرياض» ستشارك بورقة عمل أعدها ويقدمها الزميل الغفيلي عن تجربة «الرياض» في مجال النشر الإلكتروني حيث يعتبر موقع «الرياض» من أشهر المواقع السعودية على الإنترنت كما ان المحتوى العربي فيه يعد واحداً من أكثر المحتويات العربية والتي تحدث يومياً وبشكل مستمر، حيث تناقش الورقة واقع مستقبل الصحافة الالكترونية وذلك بإلقاء الضوء على تقنيات النشر الالكتروني عبر مراحله الزمنية المتعددة، واستعراض المزايا التي يتمتع بها النشر الإلكتروني مقارنة بالنشر الورقي التقليدي إضافة إلى مناقشة عدد من الصعوبات والتحديات والعوائق التي يعاني منها النشر الإلكتروني، واستعراض أنواع المحتوى مثل المحتوى النصي والمحتوى الحي والمتعدد الوسائط والتفاعلي والنشرات البريدية.


علي الكمالي

كما تتضمن الورقة عددا من الخدمات والمزايا التي يجب توفرها في المواقع الإعلامية لضمان استمراريتها مثل خدمات البحث، الأرشيف، وخدمة الردود والتعليقات التفاعلية، وخدمة الاستفتاءات، والنسخ الخاصة بأجهزة الهواتف الكفية والآيفون والآيباد، وخدمة المراسلات اليومية إضافة إلى تمتعها بمزايا وخصائص الإعلام الجديد واستخدام التقنيات الحديثة.

ويأتي انعقاد هذا المؤتمر نظراً لما يمثله الإعلام بكافة تخصصاته من أهمية كبرى في مجال التنمية البشرية والاتصال والتواصل مع الجمهور، ودوره الكبير في نهضة الأمم والشعوب وتوعية الشارع العربي وإيصال رسالة المواطن للمسؤول.