نقلت وكالة انترفاكس الروسية للأنباء عن مبعوث روسيا لدى الاتحاد الأوروبي قوله اليوم الأربعاء انه لا مجال لإقرار مسودة قرار غربي عربي بشأن سوريا في الأمم المتحدة دون أن تستبعد صراحة إمكانية التدخل العسكري في سوريا.

وكانت تصريحات فلاديمير تشيجوف أحدث مؤشر على أن روسيا ستستخدم حق النقض (الفيتو) ضد القرار الذي يؤيد خطة لجامعة الدول العربية تدعو الرئيس السوري بشار الأسد إلى نقل سلطاته إلى نائبه إذا لم تعدل صياغة القرار لتضع المخاوف الروسية في الاعتبار. ونقلت وكالة انترفاكس عن تشيجوف قوله أن المسودة "تنقصها أهم شيء: فقرة واضحة تستبعد إمكانية استخدام القرار لتبرير تدخل عسكري من الخارج في شؤون سوريا. لهذا السبب لا أرى مجالا للتصديق على هذه المسودة".

وقالت روسيا مرارا إنها ستمنع مجلس الأمن الدولي من الموافقة على تدخل عسكري محتمل في سوريا حيث تقول الأمم المتحدة إن أكثر من خمسة آلاف شخص قتلوا منذ أن بدأت حكومة الأسد قمع الاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية قبل عشرة أشهر.