قامت سوزان ثابت قرينة الرئيس السابق حسني مبارك امس السبت للمرة الثانية خلال خمسة أيام بزيارة نجليها جمال وعلاء مبارك داخل محبسهما في سجن المزرعة بمنطقة سجون طرة، ورافقها خلال الزيارة خديجة الجمال زوجة جمال، وهايدي راسخ زوجة علاء، بالإضافة إلى رجل الأعمال محمود الجمال صهر جمال مبارك ومسعد صفوت أحد أقارب سوزان.

وقال مصدر أمنى مسئول إن سوزان حرصت على الانفراد بنجليها ومعرفة آخر تطورات موقفيهما القانونى فى التهم الموجهة اليهما، وذلك بعد استئناف جلسات محاكمتهما ووالدهما، وقبيل اسئتناف الجلسات بعد غد الاثنين.

وأضاف المصدر الأمنى أن علاء وجمال حرصا كذلك على الانفراد بزوجتيهما هايدى راسخ وخديجة الجمال خلال الزيارة، فى الوقت الذى طلب فيه علاء من حراس السجن المرافقين له ولشقيقه خلال الزيراة طبقا للوائح وقوانين مصلحة السجون الابتعاد لمسافة حتى يستطيع التحدث مع زوجته. وكعادتهم كل زيارة حملت سوزان وخديجة وهايدي ثلاث حقائب كبيرة مليئة بالملابس البيضاء الجديدة والأطعمة والمشروبات لنجلي الرئيس السابق، واللذين لهما الحق في تلقي أطعمة وملابس كونهما محبوسين احتياطيا حتى الآن.

ومن جهته، قال مدير إدارة الاعلام بقطاع مصلحة السجون العميد محمد عليوة: إن الزيارة تمت في المكان المخصص لها وفي المواعيد المخصصة، تنفيذا لتوجيهات مساعد وزير الداخلية لقطاع مصلحة السجون اللواء محمد نجيب بمعاملة جميع نزلاء السجون، خاصة رموز النظام السابق، دون أي امتيازات وطبقا للائحة قطاع مصلحة السجون.

تجدر الإشارة الى أن سوزان وخديجة وهايدى والجمال قاموا بزيارة علاء وجمال مبارك فى محبسهما بسجن المزرعة يوم الثلاثاء الماضي.