تطلق جامعة الدمام يوم السبت المقبل حملة التوعية بالسكري تحت رعاية مدير الجامعة الدكتور عبدالله الربيش , والحملة التي جاءت بتنظيم من وحدة التثقيف الصحي وقسم طب الباطنية التابع لمستشفى الملك فهد الجامعي بالخبر التابع للجامعة تنطلق تحت شعار (لنتحد معا ضد السكري) .

ويشارك في الحملة التوعوية طلاب المدارس حيث أكمل 15 قسما من المستشفى الجامعي استعداداته للمشاركة بالإضافة إلى مشاركة عمادة شؤون الطلاب بجامعة الدمام.

وقالت الأخصائية فاطمة زين الدين مدير مشارك وحدة التثقيف الصحي منظمة حملة التوعية بالسكري 2011 بأن هذه الحملة تتميز بالتوعية الشاملة لرعاية مرضى السكري من خلال 21 ركناً تثقيفياً متحدين تحت مظلة شعار واحد و تشمل الرسائل التوعوية التحذير والوقاية والعلاج والمضاعفات والتحكم بالسكري بالإضافة إلى وجود أركان جديدة شيقة مهتمة بكل ما هو جديد و قابل للممارسة مثل مضخات الأنسولين و فحص سكر الدم المستمر وغيرها وتعريف المجتمع بجدوى فعاليتها.

وأضافت بأن أهداف المعرض تكمن في التأكيد على أهمية الرعاية الجماعية من جميع الأقسام الطبية و تأثيرها على الرعاية الفردية لتمكين المريض من خلال توعية بكيفية إدارة حالته بشكل مناسب والتعايش مع السكري وتعديل بعض أنماط الحياة بما يتناسب معه والوقاية من مرض السكري من خلال التعريف به و بأكثر عوامل الخطورة المرتبطة بالإصابة به وتعزيز صحة مرضى السكري وتوعيتهم بسبل العناية المثلى لتجنب المشاكل الممكن حدوثها وكذلك تسليط الضوء على فوائد إتباع نهج متعدد التخصصات في مجال إدارة مرض السكري تحت مظلة مركز السكري، التعريف بمرض السكر ومقدماته وعوامل الخطورة، عمل فحوصات فورية واكتشاف حالات مستجدة وعلاقتها بعوامل الخطورة لمرض السكر، التعريف بسكري الأطفال وسكري الحمل ومضاعفاته، التعريف بأعراض انخفاض السكر في الدم وارتفاع السكر في الدم والحماض الكيتوني، إيضاح الإجراءات اللازم عملها في حالات الانخفاض والارتفاع في سكر الدم، شرح مضاعفات مرض السكري إيضاح أهمية العناية بالقدم السكرية وكيفية العناية بها، التعريف بالعلاجات المتوفرة لمرضى السكر مثلاً أدوية خافضات السكر وشرح طريقة حقن الأنسولين ومواضع الحقن، التعريف بمضخة الأنسولين، والتعريف أهمية الحمية الغذائية لمريض السكري،وإيضاح كيفية ممارسة التمارين الرياضية والاحتياطات اللازمة لها،تعزيز أهمية إتباع أسلوب حياة صحي في الوقاية من الكثير من الأمراض المزمنة و منها السكري.

و أشارت بأن الفعاليات تتميز بحضور المدارس وفق خطة مجدولة ومنظمة بحيث تم الاتفاق على مسابقة علمية للطلبة تزيد من معرفة الطالب وإدراكه لمرض السكري وسيشجع الطلبة المشاركون بالحملة بجوائز تشجيعية تحفزهم على المزيد من المطالعة مما يعزز الجانب الوقائي الصحي لديهم ويزيد من نسبة زيادة المعرفة الصحية الوقائية مما ينعكس على ثقافة الأسرة في مجال الأمراض المتعلقة بالسكر.