زارت صاحبة السمو الملكي الأميرة ريما بنت طلال بن عبدالعزيز مساء أمس الأول فعاليات اليوم الثالث للاحتفالات النسائية في مركز الملك عبدالعزيز التاريخي ضمن الاحتفالات التي تقيمها أمانة منطقة الرياض في أرجاء العاصمة الرياض بمناسبة عيد الفطر المبارك، وذلك بحضور المستشارة الإعلامية في وزارة التربية والتعليم الدكتورة موضي البقمي.

وبدأ الحفل بتلاوة آيات من القرآن الكريم بعدها قدم أبريت العيد في رقصات جميلة وبأزياء رائعة تفاعلت معها الحاضرات، بعده قدمت مجموعة من الأطفال العروض المتنوعة للألعاب الشعبية " بح البحوحاني، وطاقية، وسل أقدح، وصبحكم بالخير " التي لاقت إعجاب الحضور والأطفال، بعدها العيدية القديمة أبي عيدي التي تعكس الماضي بأصالته وعفوية أطفاله، ثم وزعت العيدية على الأطفال الحضور.

بعدها توالت فقرات الفعاليات، حيث قدمت حبيبة كوشت من الجمعية السعودية الخيرية للسكري محاضرة عن السكري، كما قدم ركن الجمعية الاستشارات والبروشورات والهدايا بعده قدمت الشاعرة أمل الحسين مجموعة من القصائد الوطنية، أعقبها أوبريت مناطق مملكتنا الحبيبة، بعدها كرمت رئيسة اللجنة جواهر الدهيم الجمعيات المشاركة والمشاركات في الحفل بعده تم عرض أطول لوحة لعيد الرياض في عيون أطفال زوار مركز الملك عبدالعزيز التاريخي، شارك فيها الأطفال بالرسم على مدى ثلاثة أيام، حيث تم اختيار الرسومات الفائزة وقدمت لهم الجوائز القيمة. كما أسدل الستار على العرض الأخير من مسرحية الدلالة التي تفاعل معها محبو المسرحية. وقد طلب إعادتها عدة مرات من قبل الجمهور وحققت نجاحات باهرة في عروضها اليومية. وأشادت سمو الأميرة ريما بنت طلال بما شاهدته من نشاطات مميزة من عيد هذا العام، شاكرة القائمات على هذه النشاطات، متمنية لهن التوفيق.