طالب رئيس التكافل الأسري بإمارة المنطقة الشرقية الدكتور غازي بن عبدالعزيز الشمري، وزارة الصحة بفتح عيادات لعلاج مدمني المواقع الإباحية أسوة بعيادات مدمني المخدرات، مبررا طلبه بورود عدد كبير من الشكاوى للجنة بالإمارة من مواطنات أدت تلك المواقع وخلال استمرار أزواجهم على مشاهدتها إلى حالات من الطلاق وربما الخيانة الزوجية.

وأكد الشمري أن مشاهدة هذه المواقع تؤدي إلى تبلد القلب وتشتت الأسرة وزرع مرض الشك والوسواس وارتفاع حب الجريمة. وشدد في طلبه على ضرورة اشتمال هذه العيادات على أطباء مختصين وأطباء نفسيين ومصلحين اجتماعيين، وأن يكون عملها بسرية تامة.