صعدت قوات الاحتلال الاسرائيلي عدوانها على قطاع غزة المحاصر، حيث شنت عدة غارات جوية على مناطق متفرقة في القطاع ما ادى الى اصابة 19 فلسطينيا بجراح مختلفة.

فقد أصيب مواطنان صباح أمس بجروح مختلفة جراء القصف الاسرائيلي المتواصل شرق حي الشجاعية شرق غزة .

وقالت مصادر طبية ان مواطناً يبلغ من العمر 21 عاماً أصيب بجروح متوسطة في منطقة الفخذ واليد بشظايا قذيفة أطلقتها المدفعية الإسرائيلية وتم نقله على اثرها لمشفى الشفاء لتلقى العلاج.

كما توغل عدد من الدبابات والآليات الاسرائيلية في أراضي المواطنين شرق الشجاعية شرق مدينة غزة، بالتزامن مع تحليق مكثف للطيران الحربي في أجواء قطاع غزة.

وقال شهود عيان إن عدداً من الآليات والجرافات توغلت شرق حي الشجاعية، وبدأت عمليات تجريف وتمشيط واسعة في المنطقة. وفي ذات السياق، أصيب مواطن آخر إصابة خطرة بعد قصف طائرات الاستطلاع الاسرائيلية له شرق حي الشجاعية. وكانت الطائرات الحربية الاسرائيلية شنت مساء الاثنين سلسلة غارات جوية على مناطق متفرقة في قطاع غزة ما ادى الى اصابة 17 مدنيا فلسطينيا بجراح.

وقصفت طائرات الاحتلال موقع الشهيد عبد العزيز الرنتيسي الذي يتبع للشرطة الفلسطينية في غزة في منطقة التوام شمال القطاع بصاروخين ما أدى الى إصابة مواطنين من المارة بجراح. من جهته قال الناطق باسم الاسعاف والطوارئ في القطاع ادهم ابو سلمية ان 17 مواطنا اصيبوا بجراح بينهم 7 اطفال وسيدتان جراء القصف الذي نفذته طائرات العدو على مناطق مختلفة في مدينة غزة وشمال القطاع. وقال شهود عيان ان عدداً من المنازل تضرر نتيجة القصف الإسرائيلي.

كما شن طيران العدو غارات على معمل (بلوك) وورشة حدادة. وقصف موقعاً تابعاً لحركة الأحرار قرب أبراج المقوسي غرب مدينة غزة. وقال شهود عيان إن ثلاثة مواطنين بينهم طفلان أصيبوا بجراح طفيفة في محيط أبراج المقوسي جراء الغارة الإسرائيلية، فيما ذكر شهود عيان ان عدداً كبيراً من منازل وشقق المواطنين في منطقة الابراج قد اصابها دمار كبير.

وفي تطور لاحق قصفت طائرات الاحتلال هدفا في منطقة خزاعة شرق مدينة خانيونس وهدفا في وسط قطاع غزة. ونجت مجموعة من رجال المقاومة من غارة اسرائيلية استهدفتهم شرق المدينة.

كما قصفت الطائرات الحربية مخازن بلدية خانيونس وألحقت اضرارا جسيمة بها دون ان يبلغ عن اصابات.

من جانبها، تمكنت المقاومة الفلسطينية من قصف تجمع اشكول العسكري بصاروخين وسط تحليق مكثف للطيران الحربي الإسرائيلي. وقال متحدث باسم جيش الاحتلال ان صاروخين اطلقا من وسط قطاع غزة سقطا في منطقة مفتوحة بمجمع اشكول العسكري جنوب فلسطين المحتلة دون وقوع اصابات-على حد زعمه-

بدورها اعلنت كتائب الناصر صلاح الدين الجناح العسكري لحركة المقاومة الشعبية الفلسطينية مسؤوليتها عن قصف موقع صوفا الاسرائيلي العسكري بصاروخ من طراز ناصر (3).

وقالت الكتائب في بيان ان هذه العملية تأتي ضمن حملة "رياح الغضب" وردا على تواصل الجرائم الاسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني. وحذرت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة "حماس" العدو من مواصلة عدوانه العسكري على قطاع غزة، لافتةً الى أن قصفها لمواقع الاحتلال ومغتصباته بعشرات قذائف الهاون على طول الحدود الشرقية الشمالية لقطاع غزة؛ قبل أيام يأتي تأكيداً منها على فرضها معادلة جديدة فحواها ان ردها على العدوان سيكون بالمثل. وقالت انه "في حال التزم العدو عدم التصعيد ووقف العدوان فنحن نلتزم كذلك تماشياً مع التوافق الفلسطيني الوطني". من جهتها قالت اذاعة العدو ان طائرات حربية أغارت فجر أمس على ستة أهداف في شمال قطاع غزة وجنوبها هي نفقان وموقعان لانتاج وسائل قتالية وتخزينها وهدفان آخران.