صدر للأستاذ محمد بن عبدالله السيف كتاب بعنوان ( سيرتهم: صفحات من تاريخ الإدارة والاقتصاد في السعودية) عن دار جداول، والذي يأتي ضمن إصدارات الدار بمعرض الرياض الدولي للكتاب في دورته الحالية 2011م، وقد جاء الكتاب في أربع وعشرين ومئتي صفحة من القطع الكبير، مشتملا على ست شخصيات تحدث عنها المؤلف في ثنايا كتابه، وذلك من خلال ما أفرده من مباحث لكل شخصية ممن تطرق لهم في كتابه.

يعرض المؤلف بين يدي القارئ ست تجارب في الإدارة والاقتصاد، بشكل يقوم على التسلسل والتتابع الزمني لكل شخصية..إذ هو ينطلق في الحديث عن كل شخصية ممن قدمهم في كتابه بدءاً بمرحلة الطفولة والنشأة متدرجا في هذا السياق عبر العديد من المحطات الهامة في سيرة كل شخص..ويأتي الكتاب بمثابة امتداد لاهتمام الكاتب بالسير والتراجم، منذ أكثر من عقد، نتيجة لقراءات مكثفة في هذا السياق، عربيا وعالميا، وذلك لشخصيات كان لها أثرها البارز في المجال الذي تميزت فيه سواء كان تاريخيا أم إداريا أو اقتصاديا..هذا إلى جانب اهتمام الكاتب بالكتابة الإعلامية في هذا المجال من خلال ما نشره في عدد من الصحف والمجلات المحلية،والتي تجعل من السيف في طور التفكير بالتوسع فيما نشره صحفيا لإخراجه في كتب كمرحلة مستقبلية. وقد ضم كتاب السيف ست شخصيات تمثلت في كل من: عبدالرحمن السبيعي، عبداللطيف العيسى، منير العجلاني، عبدالعزيز التويجري، صالح العمير، محمد الطويل..والذين قدم لهم السيف في أشكال فصول وقف من خلالها مع كل شخصية بالتفصيل، عبر أسلوب يقوم على الاستقصاء والتتبع للعديد من المحطات والمراحل الهامة في جانب كل شخصية، إلى جانب التحولات التي جعلها السيف حجر زاوية في تحول شخوصه من مرحلة إلى أخرى..وذلك عبر عرض سهل، يضيف إليه الكاتب عبر تبويباته أسلوب الحكاية المشوق، إلى جانب الرؤية التأملية في تحولات نجاحات ما قدمه من شخصيات في كتابه، إضافة إلى وضع يدي القارئ على جوهر تلك التحولات والنجاحات، وما تبع ذلك من إسهامات وأثر اجتماعي لأصحاب الأوراق الستة الذين قدمهم السيف بأسلوب يقوم على بساطة الأسلوب، وسهولة العرض، وشمول الاستقراء..سعيا من الكاتب إلى تقديم هذه التجارب بوصفها شخصيات تمثل نماذج ناجحة في مجالاتها من جانب وما قدمته من إسهام اجتماعي من جانب آخر.


غلاف