وصف محمد بن عبد العزيز العجلان نائب رئيس مجلس الأعمال السعودي الصيني عودة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله إلى أحضان وطنه سالماً معافى بعد رحلة علاجية تكللت بفضل الله بالنجاح، بأنها حدث تاريخي مهم في حياة الشعب السعودي.

وعبر العجلان... عن فرحته وسروره بالمقدم الميمون لخادم الحرمين الشريفين مؤكداً أن عودته الحميدة تعد استهلالاً متجدداً لإكمال مسيرة البناء والعطاء التي انطلقت في عهد المؤسس جلالة الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن طيب الله ثراه.

وقال العجلان إن مظاهر السعادة والترحيب التي ملأت أرجاء الوطن تنم عن مدى الانتماء للوطن والولاء لهذا الملك العظيم الذي نذر نفسه لخدمة الإسلام والمسلمين في كافة أنحاء المعمورة وبذل الكثير من أجل إسعاد شعبه ونماء وازدهار بلاده، حتى أصبحت بفضل الله من الدول المؤثرة عالمياً في كافة المجالات الاقتصادية منها والسياسية. وسأل محمد العجلان في ختام حديثه الله أن يحفظ لهذه البلاد قيادتها وأمنها وأن يديم عليها نعمة الأمن والرخاء.