­ وجه المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يقوم بإدارة شئون مصر منذ تنحي الرئيس السابق حسني مبارك عن حكم البلاد اليوم رسالة اعتذار لشباب الثورة المصرية، عما حدث أمس من تفريق للمتظاهرين في ميدان التحرير بالقوة.

جاء ذلك في رسالة نشرها المجلس على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" بعنوان "اعتذار ورصيدنا لديكم يسمح" ، وتضمنت الرسالة تأكيد المجلس لشباب ثورة 25 يناير حرصه على تحقيق الأهداف النبيلة للثورة".

أضاف المجلس في رسالته رقم 22 والتي نشرت اليوم أن ما حدث بالأمس الجمعة خلال مظاهرات جمعة الوفاء هو نتيجة احتكاكات غير مقصودة بين الشرطة العسكرية وأبناء الثورة. وأوضح المجلس أنه "لم ولن يصدر أوامر بالتعدي على أبناء هذا الشعب العظيم".