هنأ المشرف على كرسي الأمير متعب بن عبدالله لأبحاث المؤشرات الحيوية لهشاشة العظام بجامعة الملك سعود عضو مجلس إدارة جمعية السكري الخيرية بمنطقة الرياض الدكتور ناصر الداغري جريدة الرياض بمناسبة حصولها على المركز الأول لجائزة الصفحة الصحية على مستوى دول الخليج العربية معربا عن سعادته بفوز الجريدة بهذه الجائزة التى تعكس إسهاماتها الفعالة لتعزيز الصحة والتوعية والتثقيف الصحي والذي يأتي نتيجة طبيعية لجهود فريق العمل الصحفي بها بقيادة رئيس تحريرها الأستاذ تركي السديري وما يولونه من اهتمام بمجالات العمل الصحي داخل المملكة.

وأشاد الدكتور الداغري بدعم جريدة الرياض الخاص لأنشطة كرسي الأمير متعب بن عبدالله لأبحاث المؤشرات الحيوية لهشاشة العظام وكذلك أنشطة جمعية السكري الخيرية بمنطقة الرياض وهو ما يدفعهما لمواصلة نشاطهما في التصدي لتلك الأمراض داخل المملكة خاصة، مضيفا أن ذلك الفوز يعد تشريفا لجريدة الرياض، ووساما غاليا لمسيرتها الناهضة، وهو أمر لا يستغرب على جريدة بوزن جريدة الرياض.

كما أنوه أن الأمراض المزمنة بالذات تلعب فيها عملية التوعية والتثقيف الصحي دور هام في عملية العلاج والوقاية، وهذا ما وجهت به المنظمات والمؤسسات الطبية العالمية بالحث على تثقيف وتوعية الناس بهذه الأمراض، وهذا ما دأبت علية جريدة الرياض، وهذا ما جعلها مميزة في طرحها واختيارها للمواضيع والاستشاريين المميزين.

ودعا الداغري بهذه المناسبة إلى ضرورة تضافر الجهود البحثية والاعلامية داخل المملكة العربية السعودية لمواجهة الامراض المتعلقة بهشاشة العظام والسكري لأنها من البلدان التي لديها نسبة عالية من المرضى مؤكدا أن هذه الأمراض تشكل حالة طبية معقدة وتحتاج إلي الكثير من الحملات التوعية والتثقيفية التي ثمثل عاملا مهما في شفاء المرضى، خاصة وأنها تؤثر تأثيراً شديداً على حياة الفرد الصحية الطبيعية، بالإضافة إلى الأثر الكبير على الموارد الاقتصادية للأسر المتضررة.