أيقنت الحكومات في جميع أنحاء العالم منذ ظهور شبكة الإنترنت بأهمية الانترنت ذي النطاق العريض (البرودباند) وتأثيره القوي على الاقتصاد لاسيما في نطاق دعم الأعمال والتجارة، وتطوير المجتمعات المحلية . وتعتبر شبكات النطاق العريض هي البنية الأساسية لدعم الاقتصاد العالمي القائم على المعلومات، وتسهيل الأعمال وخدمة المواطنين من الطلاب والعاملين والمستهلكين.

وخلال العقد المنصرم أجري العديد من الدراسات والأبحاث التي تتمحور حول أهمية النطاق العريض وفوائده المختلفة. ويمكن تلخيصها بأنها توفر وتوسع الفرص الاقتصادية، وتدعم الابتكار، والتجارة الالكترونية، وتسهم في خفض تكاليف الأعمال التجارية، وخلق فرص العمل وتشجيع الاستثمار الأجنبي.

كما أثبتت كثير من البحوث حقيقة أن شبكات النطاق العريض هي الداعم نحو نمو الناتج المحلي الإجمالي في الدول المتقدمة، ويمكن أن تقدم فوائد مماثلة في البلدان النامية أو الأسواق الناشئة.

وبما أن النطاق العريض «البرودباند» يعد عنصراً أساسياً فى المسيرة الحالية للمملكة، وداعما لسعيها نحو رفع تنافسيتها دوليا، أطلق مجلس تنافسية قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات الذي تشرف عليه هيئة الاستثمار وهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات ويموله مركز التنافسية الوطني مبادرة «مؤشر نمو انتشار النطاق العريض) البرودباند (التي يسعى من خلالها إلى التعرف على نمو انتشار استخدام النطاق العريض (الجوال والثابت) فى مناطق المملكة المختلفة.

مجلس تنافسية قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات

يضم مجلس تنافسية قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات ممثلين عن جهات حكومية وخاصة مرتبطة بقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، ويهدف المجلس إلى تناول المشكلات والتحديات التي تواجه قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات ودراستها من اجل الوصول إلى حلول ومبادرات تسهم في حل هذه المشكلات والتحديات بهدف تحسين بيئة الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة.

تبنت هيئة الاتصالات والمعلومات هذا المجلس انبثاقا من رؤيتها بأهمية توفير خدمات اتصالات وتقنية المعلومات بجودة عالية وأسعار مناسبة، وسعيا منها في تعزيز النمو المتسارع الذي يعتمد اعتمادا مباشرا على خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات، وسعيا منها لدعم قطاع تقنية المعلومات في المملكة وتطويره ووضع المملكة في مصاف الدول المتقدمة تقنيا، كما تبنت الهيئة العامة للاستثمار بدورها هذا المجلس لما لهذا القطاع الحيوي والهام من دور أساسي في رفع تنافسية المملكة عالميا.


الربع الرابع من عام 2009

الربع الثاني من عام 2010

عن المبادرة

تعتمد هذه المبادرة على إجراء بحث دوري لدراسات الطلب على خدمة النطاق العريض بغية التعرف على مدى نفاذية خاصية النطاق العريض) الاتصالات الثابتة والاتصالات المتنقلة (في مناطق المملكة المختلفة.

ويجرى البحث الذي أعده مجلس التنافسية على أربع مراحل في غضون عامي 2009، 2011 ليقيس خلالها حجم سوق النطاق العريض في المملكة عن طريق أربعة عوامل رئيسية هى: الحصول على التكنولوجيات، والمستخدمون النهائيون، ومعدلات عرض النطاق الترددي bandwidth rates، ومعدلات نفاذية الخدمة في المناطق الإدارية ال 13 في المملكة.

وتهدف المبادرة إلى دفع عجلة النمو والزيادة في معدلات استخدام النطاق العريض في أنحاء المناطق الثلاث عشرة الرئيسية في المملكة العربية السعودية من خلال توفير منافسة ايجابية، وفعاله بين المناطق الإدارية ال 13 في المملكة لتحقيق أكبر نمو في معدلات النفاذية وانتشار خدمة لنطاق العريض بما يسهم بدوره في تحسين الاقتصاد وازدهاره وتوطين الاستثمارات المحلية وجذب الاستثمارات العالمية الكبرى وتسهيل إقامة المشاريع الفردية الكبيرة والمتوسطة، وتحسين خدمات القطاعات الحكومية، وزيادة تنافسية المملكة كأفضل بيئة أعمال واستثمار.

• فوائد النطاق العريض:

يعتبر النطاق العريض (البرودباند) آلية رئيسية يتم الاعتماد عليها بشكل متزايد للحصول على المعلومات، وهذه المعلومات هي منفعة عامة وضرورية لجميع أشكال النشاط الاقتصادي وأعمال الإدارة الحكومية الفعالة.

  • يوفر إمكانية الحصول على التقنيات الجديدة، ويتيح للشركات البحث عن الفرص الاقتصادية الجديدة والوصول للعملاء والحصول على معلومات عن أسعار السوق.

  • من خلال توفير الوصول إلى شبكة الإنترنت بسرعات عالية يتوفر للمجتمعات الحصول على مجموعة واسعة من المعلومات، وبلغات مختلفة، كما يتمكن الأفراد من التغلب على العوائق الجغرافية والمالية لتوفير الوصول إلى مجموعة واسعة من الفرص التعليمية، فعلى سبيل المثال يمكن للمواطن الالتحاق والدراسة في الجامعات الأجنبية دون الحاجة للسفر.

  • يساعد انتشار النطاق العريض على دعم مفهوم التجارة الالكترونية، وزيادة الإنتاجية التجارية التي تعتبر أمراً ضرورياً لرفع مستوى المعيشة للمواطنين، حيث يساهم ذلك في توفير فرص وظيفية كبرى والوصول إلى الأسواق الإقليمية والعالمية بسرعة وفاعلية.

  • يبتكر طرائق جديدة للأسر والعائلات في التعلم والتواصل والترفيه والاستعداد للمستقبل. ويوفر معلومات حيوية وبالغة الأهمية عن الرعاية الصحية، والدراسة في الجامعات والكليات، وتوفر فرص العمل، وتطبيقات الأحوال المدنية مثل استخراج رخص القيادة والتسجيل في الكليات وتقديم طلبات التوظيف.

  • تطبيق مفهوم الحكومة الإلكترونية بما يؤدي إلى تبسيط تعامل وتفاعل المواطن مع الهيئات الحكومية، وتوفير المعلومات حول الأنظمة الحكومة وقوانينها، وإجراءاتها. ويمكن للعاملين في الجهاز الحكومي والخاص الذين توفر لهم خدمة النطاق العريض العمل من المنزل أو من أي منطقة أخرى مفعل بها خدمة النطاق العريض مما يؤدي إلى تحسين استمرارية العمل في القطاعات والهيئات الحكومية والخاصة.

لن يكون هناك أي انتشار سريع للبرودباند في المنطقة إذا لم يكن هناك توفير لأجهزة الحواسيب الشخصية

** سوق النطاق العريض في المملكة

شهدت المملكة نموًا سريعًا جدًا في الأعوام الأخيرة، حيث ازداد الانتشار من 1% في نهاية عام 2006 إلى ما يزيد على 10% بحلول عام 2009 ويمكن إرجاع الفضل في هذا التطوير السريع إلى تحرير وفتح أسواق الاتصالات والمتنقلة زيادة نطاق البنية الأساسية بدرجة كبيرة عبر المملكة، بالإضافة إلى توفر التقنيات المتطورة في الوصول إلى شبكة النطاق العريض، ألا وهي تقنية ADSL وشبكة النطاق العريض للاتصالات المتنقلة وWiMax.

وتنمو خدمات النطاق العريض للاتصالات المتنقلة بسرعة أكبر من نمو خدمات النطاق العريض للاتصالات الثابتة.

وشمل شبكات النطاق العريض كل من شبكات الخطوط الرقمية للمشتركين DSL وشبكة الاتصالات المتنقلة HSPA وشبكات الألياف الضوئية وشبكات الوايماكس وتقدم خدمات النطاق العريض من قبل شركات الاتصالات المرخصة ذات البنية التحتية.

وتساهم أسعار النطاق العريض للاتصالات المتنقلة وWiMax وDSL الخطوط الرقمية للمشتركين المنخفضة في زيادة نسبة استخدام النطاق العريض بسرعات تزيد على 1 ميجابت في الثانية.

• تتركز أغلبية اشتراكات السرعة التي تزيد عن 1 ميجابت في الثانية في اتصالات شبكة النطاق العريض للاتصالات المتنقلة، تليها اتصالات DSL ثم WiMax.

• وعندما يصبح عرض النطاق الترددي عالي السرعة أكثر توفراً وانخفاضاً من ناحية التكلفة، سيكون بمقدور السوق التمتع بجودة أفضل في محتوى شبكة النطاق العريض والتطبيقات الخاصة بها، ما يؤدي إلى دورات فعّالة من العرض والطلب.

وعلى الرغم من تشابه متوسط معدلات الانتشار في عام 2006 مع دول مجموعة بريك سريعة النمو، فقد حققت السعودية وغيرها من أسواق دول مجلس التعاون الخليجي معدلاً أعلى في متوسط نمو شبكة النطاق العريض ما بين عامي 2006 و2009، ما يبرز قوة التركيز على البنية الأساسية لتقنية المعلومات والاتصالات وتطوير السوق في المنطقة.

التوصيات:

على الرغم من الفوائد الاقتصادية التي تعود على المملكة من النطاق العريض (البرودباند) إلا أن البنية التحتية الأساسية، والبيئة التنظيمية، والفجوة بين المناطق الحضرية والريفية وغيرها تعتبر من أهم العوامل الرئيسية التي تؤثر فعليا على انتشار النطاق العريض (البرودباند) في مناطقها الإدارية. لكن ينبغي لهذه الاختلافات أن لا تحول دون نشر النطاق العريض (البرودباند) بل تعزز الحاجة إلى اعتماد أفضل الممارسات التي تسهل بناء شبكات النطاق العريض ونشر خدماتها بشكل سريع وفعال له من حيث إنشاء البنى التحتية والتكلفة، ويمكن شرح بعض الممارسات التي يساعد تبنيها على زيادة انتشار البرودباند وتحقيق نموه خلال فترة وجيزة في المناطق التي تشهد نفاذية اقل من خلال:

• حث الجهات الحكومية في المنطقة على التعاون مع مقدمي خدمات الاتصالات وتذييل الصعاب أمام بناء الشبكات.

• الاستفادة من صندوق الخدمة الشاملة في دعم انتشار خدمات الاتصالات وخاصة خدمة النطاق العريض (البرودباند)

• في اغلب البلدان التي طبقت نشر النطاق العريض(البرودباند) بنجاح، كان هناك التزام كبير من الحكومة بالشراكة مع القطاع الخاص. يمكن التنسيق بين الحكومة وبين شركات الاتصالات بحيث تقدم الحكومة التوجيه والإشراف وكذلك التمويل للشركة المستثمرة. مثلا تقوم شركة الاتصالات بتوفير حزمة اتصال معينه تكون مربحة للشركة وفي الوقت ذاته في متناول المستهلكين، هذه الحزمة قد تكون عبارة عن تقديم جهاز كمبيوتر باشتراك انترنت سنوي بسعر مغر، ويمكن إدخال البنوك أيضا ً لتقديم تمويل مخفض لتشجيع المستهلك على الشراء.

• لن يكون هناك أي انتشار سريع للبرودباند في المنطقة إذا لم يكن هناك توفير لأجهزة الحواسيب الشخصية، والسعي لتقليل نسبة الأمية عن طريق تأسيس المعاهد التقنية وإدخال الحاسب ضمن منهج المدارس الحكومية.

• تفعيل المسؤولية الاجتماعية في المنطقة من خلال القطاع الخاص، وحثه على دعم مبادرات وبرامج خيرية تستفيد منها الأسر غير القادرة بحيث يتم توفير أجهزة حاسب آلي مع خطوط انترنت سريعة لهذه الأسر.

• حث الجهات الحكومية والقطاع الخاص في المنطقة لتوفير واستخدام تطبيقات الكترونية بسيطة تساهم في زيادة الطلب على خدمة الانترنت من قبل المواطنين واستخدام هذه التطبيقات.

• فتح قنوات الاتصال مع مقدمي خدمات الاتصالات وإظهار الجوانب الايجابية للمنطقة، وذلك لجذب وتشجيع مقدمي خدمات الاتصالات لتوفير خدمة الانترنت عالي السرعة.

• توفير محتوى الكتروني عن المنطقة والخدمات المتوفرة بها، على سبيل المثال الخدمات العامة مثل الخدمات التعليمية والطبية وخدمات الجوازات والبلديات، الخدمات الخاصة مثل توفير مرجع تجاري الكتروني.

• تبني إمارة المنطقة لهذه المبادرة بشكل مباشر، لما لها من تأثير في رفع مستوى الخدمات لمواطني المنطقة.