تحدثنا عن الكانديدا في الاسبوع الماضي وذكرنا انها نوع من الفطريات التي تشبه الخميرة التي تقطن الامعاء والقناة التناسلية والفم والحلق والمريء. وعادة تعيش الكانديدا في توازن مع الخمائر والبكتريا الاخرى الموجودة في جسم الانسان. ولكن هناك عوامل معينة قد تهيئ لها ظروف التكاثر، فتضعف بذلك الجهاز المناعي في الجسم وتسبب العدوى المعروفة بعدوى الكانديدا. ويمكن ان تنتقل خلال مجرى الدم لأجزاء كثيرة في جسم الانسان. وقلنا ان الكانديدا قد تصيب مختلف الاجزاء من الجسم والاكثر شيوعياً الاذن والانف والفم والجهاز الهضمي والمهبل.

في هذا العدد نستكمل موضوعنا فهل تصيب الكانديدا كلاً من الرجال والنساء والاطفال؟

نعم الكانديدا تصيب الرجال والنساء والاطفال على حد سواء ونادراً ما تنتقل جنسياً. وتعتبر الكانديدا اكثر انتشاراً في الاطفال، والأم المصابة قد تنقل العدوى لوليدها الجديد. يعتبر الاشخاص ذوي الجهاز المناعي الضعيف مثل المصابين بمرض الايدز هم اكثر عرضة للاصابة بفطر الكانديدا، وكذلك اي شخص يأخذ مضاداً حيوياً لفترة طويلة، او اعتماد اخذ المضاد الحيوي، ربما يكون عنده نمو للكانديدا في أي مكان من جسمه. المضادات الحيوية تضعف الجهاز المناعي وتقتل البكتريا الصديقة للكانديدا والتي تجعل الكانديدا دائماً تحت السيطرة عند تكاثره يفرز الفطر سموماً تكون ذات اثر كبير في اضعاف الجهاز المناعي. كما ان هناك ظروفاً اخرى مثل الحمل واستخدام ادوية الحمل تزيد من فرصة التقاط عدوى الكانديدا.

يصاب بعض مرضى الكانديدا بالحساسية للبيئة، كذلك الكثير منهم لا يستطيع تحمل لمس الجلد او المنتجات البترولية والتبغ ودخان العوادم والروائح الكيميائية والعطرية وكذلك حساسية الطعام.

ما هو علاج الكانديدا؟

يمكن علاج الكانديدا بمضادات الفطريات مثل نيستاتين يباع تحت عدة اسماء تجارية مثل ميكولوج، وميكوستاتين، نيلستات، نيستكس وكيتوكونازول (نيزورال). وامفور تيسين (فينجيزون) ولقد وجد ان استخدام مثل هذه الادوية لفترة طويلة يولد سلالات اقوى من فطر الكانديدا تقاوم العقار وبالتالي فإن الطبيب بحاجة الى اعطاء جرعات اعلى بالرغم انها يمكن ان تؤثر على الجهاز المناعي.

لقد وجد الاطباء ان عقار نيستاتين والمضادات الحيوية الاخرى تضعف الجهاز المناعي وكذلك بعض الاعضاء الاخرى وعليه فقد قلصوا استعمالها والبعض منهم لم يعد يصرفها على الاطلاق.

تستعمل الفضة الغروية كمادة مطهرة ومضاد حيوي واسع المدى يحارب العدوى ويقضي ايضاً على الالتهابات ويسمح بالالتئام. والفضة الغروية هي عبارة عن سائل صافٍ ذهبي اللون مكون من 99,9٪ جزئيات فضة نقية صغيرة جداً حوالي ما بين 0,001 الى 0,01 ميكرون معلقة في ماء نقي. قد تؤخذ الفضة المتبلورة بالفم او عن طريق الوريد او تستخدم سطحياً.