رعى صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن ماجد أمير منطقة المدينة المنورة حفل افتتاح ثانوية دار الأبرار والصالة الرياضية التابعة لها وهي باكورة الصالات الرياضية داخل المدارس النموذجية بالمملكة.

وفي بداية الاحتفال قام سموه بجولة على مرافق المدارس وفصولها وأخذ مكانه بين الطلاب داخل الفصول واستمع الى جزء من شرح معلميهم.

وتحدث سموه للطلاب موضحا لهم انهم الاستثمار الأمثل للوطن، ولذلك ركزت عليهم حكومة خادم الحرمين الشريفين ووفرت لهم جميع السبل ليكونوا مواطنين صالحين تبنى تنمية الوطن على سواعدهم، كما بنيت سابقا على سواعد أجدادهم وآبائهم، وأضاف ان برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجى، أوضح دليل على اهتمام الدولة بأبنائها ودعاهم للتمسك بعقيدتهم والجد والاجتهاد فى تحصيل دروسهم ورفع رؤوس أولياء أمورهم بما يحققونه من منجزات داخل فصول الدراسة ورفع راية الوطن عاليا.

بعد ذلك بدأ الحفل الثقافى بآى من الذكر الحكيم رتلها الطالب محمد يحيى محمد صالح من ثانوية عاصم بن ابى النجود ( لتحفيظ القرآن الكريم ) ثم ألقى مدير التربية والتعليم بالمدينة المنورة الدكتور سعود بن حسين الزهرانى كلمة رحب فيها بسمو الأمير وشكره على تشريفه حفل الافتتاح وحضور الحفل الختامى لكشافة المدينة بمناسبة ختام معسكرهم لخدمة ضيوف الرحمن ونوه بالدعم الذى يلقاه التعليم بالمملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين والمتمثل بتخصيص حوالى ربع الميزانية العامة لمدة ثلاث سنوات لصالح التربية والتعليم.

وأشار الى ان الوزارة قد اتجهت للمبانى النموذجية الرائدة. وقد تم افتتاح ثلات مدارس منها هذا العام بالمدينة وتشتمل على جميع المرافق التعليمية بما فى ذلك صالات رياضية نموذجية التى نحتفل اليوم بافتتاح إحداها.