وسط حضور قليل تفوقت فيه النساء على الرجال رغم تقديم الجهة المنظمة أكثر من 12 ألف دعوة رسمية و5 آلاف رسالة نصية وزيارة 50 مدرسة لتوجيه الدعوات لمنسوبيها لحضور فعاليات اليوم العالمي للسكري 2010 الذي نظمته جمعية السكري السعودية الخيرية في مركز البابطين الخيري للتراث والثقافة مساء أمس بحضور مدير إدارة الجمعيات بوزارة الشئون الاجتماعية مشوح الحوشان أعلن المحاضرين أرقاما مخيفة عن مرضى السكري وتزايدهم بحيث تحتل دول مجلس التعاون الخليجي المركز الأول عالميا في نسبة مرضى السكري وذلك بسبب السمنة.

وأكدوا مخاوفهم إذا لم يتم تدارك الأمر ورفع الوعي بمرض السكري والاهتمام بمعالجته والتخفيف من السمنة ومزاولة الرياضة فسيأتي مجتمع في عام 2020م يقولون لمن يلتقونهم بعد السلام عليهم كيف حالكم وكيف السكر معكم .

وهذا استشعار بأهمية خطر مرض السكر الذي يسبب الفشل الكلوي والجلطات وانسداد الشرايين لا سمح الله.

ولم ينس أحد المحاضرين أن يستشهد بخطورة مجتمعنا من السمنة حتى أصبحت الحيوانات تصاب بالسكر بسبب السمنة المفرطة.

وافتتحت الفعاليات بكلمة لرئيس مجلس الإدارة للجمعية الاستاذ عبد العزيز سعد الحميدي ومن ثم ألقى الدكتور ناجي الجهني محاضرة عن الوقاية والكشف المبكر للسكري وألقى الدكتور يوسف الصالح محاضرة عن المضاعفات والحالات المصاحبة وألقى الدكتور خالد الخرفي محاضرة عن السكري والحج.

واختتم الفعاليات رئيس الجمعية السعودية للغدد الصماء الدكتور عطا الله الرحيلي عن المعالجة الشاملة.

وصاحب ذلك معرض توعوي وجلسات خاصة مابين المرضى والمحاضرين.


حضور قليل للفعاليات « عدسة : يحيى الفيفي»