بحضور معالي وزير الصحة رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث الدكتور عبدالله الربيعة يوقع معالي الدكتور قاسم القصبي المشرف العام التنفيذي لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث يوم غد السبت بمقر المستشفى عقد إنشاء مركز الملك عبدالله للأورام وأمراض الكبد في مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث في الرياض مع إحدى الشركات الوطنية العملاقة، بتكلفة تقدر بنحو 906 مليون ريال وبسعة 300 سرير.

ويتكون المركز من 21 طابقا وتصل مدة تنفيذه إلى ما يقارب 900 يوم، ومن المنتظر أن يشكل المركز رافداً مهما في استيعاب حالات الأورام في المملكة وسرعة الكشف المبكر عنها.

الجدير بالذكر أن مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالرياض وقع مع بيوت خبرة أمريكية لعمل تصاميم إنشاء مرافق صحية جديدة في شهر يوليو من عام 2008م وبتكلفة 96 مليون ريال كان من أبرزها مركز الملك عبدالله للأورام وأمراض الكبد، والجناح الخاص، ومبنى الطوارئ وطب العائلة بمساحة تقدر بنحو 32 ألف متر مربع.