تطور وتنوع الإنتاج الزراعي بالمملكة العربية السعودية حتى بلغ إجمالي الناتج المحلي الزراعي خلال العام الماضي حوالي 44 مليار ريال ليصبح إسهامه في القطاع غير النفطي بنسبة 6.6 في المائة وفي الناتج المحلي الإجمالي للمملكة نحو 3 في المئة. وأجمع المراقبون الاقتصاديون والمنظمات الزراعية على أن المملكة العربية السعودية فى المجال الزراعي فريدة من نوعها حيث خاضت تجربة طموح محققة بذلك نجاحا تجاوز الهدف المنشود وتخطاه إلى مرحلة التصدير للخارج للعديد من المحاصيل والمنتجات الزراعية والحيوانية.

وبلغ إجمالي المساحة المزروعة بالحبوب خلال عام 2009م "328725" هكتارا، وأجملت الإحصاءات المساحة المستقلة لإنتاج الأعلاف حتى نهاية العام 2009م بنحو 160 ألف هكتارا أنتجت نحو ثلاثة ملايين طن من الاعلاف فيما بلغت المساحة المخصصة لإنتاج الخضراوات للعام نفسه نحو 107 ألف هكتار أنتجت ما يقارب مليونين وستمائة وست وسبعين ألف طن من الخضراوات الطازجة أهمها الطماطم الذي بلغ إنتاجه في ذلك العام 543 ألف طن والبطاطس 444 ألف طن والشمام 211 ألاف طن والبطيخ 338 ألف طن‌ والخيار 326 ألف طن.

وتجاوز إجمالي إنتاج المملكة العربية السعودية من الفاكهة عام 2009م المليون وستمائة وعشرين ألف طن على مساحة بلغت نحو 240 ألف هكتار فيما بلغ إنتاج التمور 992 ألف طن على مساحة تقدر ب 162 ألف هكتار من خلال نحو 25 مليون نخلة منتجة.

وارتفع عدد السدود إلى 302 سداً في عام 2009م بلغت سعتها التخزينية نحو 1.354 مليار وثلاثمائة واربعة وخمسة مليون متر مكتب.

وارتفعت أعداد الثروة الحيوانية في المملكة لتصل عام 2009 إلى 14.2 مليون رأس منها أكثر من أربعمائة وخمسة وثلاثين ألف رأس من الأبقار وتسعة مليونا وخمسة وتسعين ألف رأس من الأغنام وثلاثة ملايين وثمانمائة ألف رأس من الماعز وثمانمائة وعشرة ألفا من الإبل .

وأحصت التقارير إنتاج المملكة من الألبان في عام 2009م بأكثر من مليار وخمسمائة وثمانية مليون لتر فيما وصل إنتاجها من اللحوم إلى 760 ألف طن منها مائة وواحد وسبعون ألف طن من اللحوم الحمراء و508 ألاف طن من لحوم الدواجن وأكثر من 96 ألف طن ‌من الأسماك والروبيان .

وبلغ عدد العاملين في القطاع الزراعي في العام 2009م نحو 511 ألف شخص فيما، ارتفع عدد العاملين في مهنة صيد الأسماك إلى أكثر من ثمانية وعشرين ألف شخص أما عدد مراكب صيد الأسماك فبلغت نحو 12 ألف مركب.