انطلقت في مركز حياة مول التجاري بمدينة الرياض مؤخرا حملة (صيدلي ولي بصمتي) نظمها مجموعة من طلاب وطالبات وخريجي وخريجات كليات الصيدلة بالمملكة.

افتتح الفعالية، الدكتور محمد العمر رئيس اللجنة العلمية في الجمعية الصيدلية السعودية نيابة عن الدكتور محمد السلطان رئيس الجمعية الصيدلية السعودية، وقد أشاد العمر بالجهد الكبير الذي بذله أعضاء الحملة لنشر الثقافة الصحية والدوائية بالمجتمع.

وبهذه المناسبة أوضح عبدالعزيز الحميدي رئيس جمعيه السكري السعودية الخيرية عن إعجابه لما شاهده من تنظيم ومن تجاوب أكثر من ثلاثة آلاف زائر توافدوا على الحملة للاستفادة من توعيتها المجتمعية.

يشار إلى أن الحملة موجهة من صيادلة المستقبل لكل فئات المجتمع للتعريف بالأدوية التي تصرف من دون الحاجة لوصفة طبية، وذلك عن طريق الالتقاء المباشر بالأفراد وجلب عينات حيّة لأغلب الأدوية من مختلف الشركات والتعريف بها والفروقات بينها، عن طريق توضيح دواعي الاستعمال والآثار الجانبية والجرعات، من خلال إعداد الفريق المشارك للتثقيف والإجابة عن الأسئلة، إضافة للوسائل المساعدة الأخرى مثل المنشورات والبنرات.

وقد وحضر انطلاقتها إضافة للدكتور محمد العمر رئيس اللجنة العلمية في الجمعية الصيدلية السعودية، وعبدالعزيز الحميدي رئيس جمعيه السكري السعودية الخيرية، كل من الدكتور يوسف العسيري عميد كلية الصيدلة بجامعة الملك سعود، والدكتور أحمد العيد المشرف على الصيدليات الداخلية في المستشفى العسكري في الرياض.

وقدم مشرفا الحملة الصيدلي يوسف العمري، وعلي الوابل، شكرهما لكل من شارك في أنجاح الفعالية وعلى رأسهم جريدة "الرياض" التي كانت كما هي حاضرة في كل المناسبات مساهمة مع العمل التطوعي.


جانب من الفعاليات