ضمت جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن أكثر من 3000 زائرة ما بين القاعة الداخلية والساحات الخارجية خلال فعاليات عيد الفطر المبارك اللاتي عبرن عن إعجابهن الكبير بالفعاليات مطالبات بتكرار مشاركة الجامعة خلال الأعوام القادمة وقد أكدت مديرة إدارة تخطيط وتنمية البيئة الدكتورة مها خياط أن ذلك يعد شرفا كبيرا للجامعة بأن استطاعت تقديم الترفيه الهادف لجميع أفراد المجتمع نساءً وأطفالا ,كما أشادت سمو الأميرة أضواء بنت يزيد آل سعود بفعاليات الجامعة التي حظيت بتشريف من سموها في ثاني أيامها وعبرت عن إعجابها بالمستوى الرائع للأنشطة والفقرات التي نظمته أمانة مدينة الرياض ونفذته منسوبات الجامعة , كما أكدت أن هذه المشاركة الأولى للجامعة تحسب لصالحها من حيث تنظيم الفعاليات على مستوى مدينة الرياض وقدرة طالباتها في تقديم اوبريتات ومشاهد تمثيلية ذات مستوى راق ومتميز يعبر عما لدى الفتاة السعودية من طاقات ومواهب , وقد شكرت كل من ساهم م في انجاز هذه الفعاليات من لجان منظمة وطالبات وعلى رأسهن وكيلة جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة الدكتورة نائلة الديحان المشرفة العامة على احتفالات العيد بالجامعة.

الأميرة أضواء بنت يزيد تثمن جهود الجامعة في أنشطتها المتنوعة

من جانبها كشفت د. نائلة أن الاستعداد لهذه الفعاليات قد بدأ منذ قرابة الشهرين والنصف وقد تم التركيز على فكرة الترفيه الهادف الذي لا يخرج عن الإطار الأكاديمي للجامعة والتي تسعى لتحقيق أهدافها بخدمة المجتمع وتكوين علاقة بين الجامعة والمجتمع والتعاون مع القطاعات الحكومية ومؤسسات المجتمع المختلفة وتنمية البيئة ,كما اشتملت على ركن توعوي شاركت به جمعية السكري السعودية الخيرية والذي ساهم فيه مجموعة من المتطوعات والطبيبات والمتخصصات في العلوم الصحية

وأضافت وكيلة كلية إعداد المعلمات لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة الدكتورة حصة العمر أن الجامعة قد وجهت دعوات خاصة لدور الرعاية وخصصت لها مجموعة من الهدايا القيمة كأجهزة حاسب محمول وطابعات ونظارات شمسية وغيرها من الهدايا التي أدخلت السرور على أنفسهم , كما استمتعوا بأنشطة الساحات الخارجية التي قالت عنها وكيله كلية الآداب لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة الدكتورة هيلة القصير إنها شهدت إقبالا كبير وانه قد تم توزيع لوحات مخصصة للتلوين بالرمل على جميع الأطفال كما تم تلوين وجوههم وأضافت بأن الجلسة الشعبية قد لاقت استحسانا من الحضور الذين استمتعوا بالبقاء فيها وسماع البرنامج كاملا حيث النقل الحي له في كافة أنحاء الساحة الخارجية.

وعبرت أستاذة اللغة العربية المساعد بكلية الآداب بالجامعة الشاعرة الدكتورة ملحة الحربي عن مدى سعادتها لجودة أداء طالبات الجامعة لأوريت أغصان الوطن والذي قامت بتأليفه للتعريف ببعض التخصصات التي أتاحتها الدولة للفتيات.

يذكر أن الفعاليات التي استمرت طيلة أيام عيد الفطر المبارك نالت استحسان جميع زوارها.