عبر صاحب السمو الملكي الأمير نواف بن فيصل بن فهد بن عبد العزيز نائب الرئيس العام لرعاية الشباب نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة لدورة ألعاب التضامن الاسلامي الاول. برعاية صاحب السمو الملكي الأمير عبد الله بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء ورئيس الحرس الوطني لحفل افتتاح دورة ألعاب التضامن الاسلامي وحرصه أيده الله على مخاطبة ابنائه في هذا التجمع الاسلامي الكبير مثمنا سموه الكلمات التي توج بها سمو ولي العهد حفل الافتتاح الذي جاء مواكبا لهذا التجمع الشبابي الرياضي الاسلامي ومتوافقا مع تطلعات وأمال قيادتنا الرشيدة التي تولي جل اهتمامها ورعايتها لجميع لقاءات الخير والمحبة والسلام وتسعى جاهدة للعمل لكل ما فيه رفعة شأن الأمة الاسلامية .

وأبدى سموه سعادته واعتزازه بتشريف صاحب السمو الملكي الأمير عبد المجيد بن عبد العزيز أمير منطقة مكة المكرمة لحفل الافتتاح نيابة عن سمو ولي العهد مؤكدا ان هذا التشريف يعد قراءة واضحة لما تحظى به الرياضة والرياضيين في بلادنا من رعاية واهتمام من ولاة الامر حفظهم الله

وعبر صاحب السمو الملكي الأمير نواف بن فيصل بن فهد بن عبد العزيز عن سروره بالنجاح الكبير الذي تحقق لحفل الافتتاح مشيرا الى ان هذا النجاح جاء بتوفيق الله عز وجل ثم بالجهود الكبيرة التي بذلت من ادارة الدورة وجميع اللجان المشكلة بمتابعة مستمرة وشخصية من صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن فهد بن عبد العزيز الرئيس العام لرعاية الشباب رئيس اللجنة العليا المنظمة لدورة ألعاب التضامن الاسلامي وشكر سموه منظمة المؤتمر الاسلامي والاتحاد الرياضي الاسلامي ولكل من اسهم في تنظيم حفل افتتاح الدورة سائلا الله العلي القدير ان يوفق المشاركين في الدورة وان يجعل تجمعهم تجمعا مباركا.