يفتتح وزير التعليم العالي الدكتور خالد العنقري غدا الخميس فعاليات المعرض العالمي للكتاب الذي تحتضنه العاصمة اليابانية طوكيو بحضور مسئولين من القصر الامبراطوري باليابان وعدد من الملحقين الثقافيين للمملكة في دول آسيا والسفراء والذي يستمر حتي الأحد القادم، حيث تعتبر المملكة ضيفا شرفيا لهذا المعرض.

د. بخاري: المبتعثون السعوديون هم الوجه المشرق لمستقبل العلاقات السعودية- اليابانية

وقد عبر المشرف العام على المعرض السيد أمانو كيسكي الياباني عن شكره وتقديره لوزارة التعليم العالي والملحقية الثقافية على الاستعدادات والتنظيم المتميز والجهود الرائعة المتمثلة في محتويات الجناح والكتب والإصدارات والفعاليات المصاحبة لمشاركة المملكة والتي تعتبر الأكثر تميزاً بين جميع مشاركات الدول التي سبقتها في المشاركة كضيف شرف في معرض طوكيو الدولي للكتاب، حيث يصاحب هذا المعرض افتتاح الجناح السعودي وجولة فيه بالاضافة الى إقامة ندوات عن الصحافة والإعلام يشارك فيها نخبة من الاعلاميين والكتاب.

وكان وزير التعليم العالي د.خالد العنقري ونائبه د.علي العطية قد باشرا بالاشراف المباشر علي المعرض الدولي حرصا على نجاح مشاركة المملكة في هذا المحفل الدولي وظهورها بالمستوى الذي يتناسب مع ما وصلت إليه المملكة من تقدم وتطور في مختلف المجالات خاصة وأنها تعد المشاركة الأولى للمملكة في معرض طوكيو.

من جهة أخرى عبر الملحق الثقافي لدى المملكة بطوكيو الدكتور عصام بخاري عن مشاركة المملكة في هذا المعرض، حيث أوضح ان إصدار عدد من الكتب باليابانية وترجمة عدد من الكتب إلى اللغتين اليابانية والإنجليزية بهذه المناسبة بالإضافة إلى إقامة عدد من الندوات والفعاليات وتميز جناح المملكة من حيث استخدام تقنيات التصور ثلاثي الأبعاد لأول مرة في المعرض بالإضافة إلى ركن تراثي يمثل الخيمة العربية وركنا للخط العربي ومكتبة الطفل عدا عرض لوحات لفنانين سعوديين وعدد من المجسمات للحرمين الشريفين وركن للتصوير، وأكد ان أهم ما يثلج الصدر في جناح المملكة هم المبتعثون السعوديون الذين سيشاركون في العرض والشرح باللغة اليابانية للزوار سيكونون سر النجاح إن شاء الله لأنهم الدليل الحي على استثمار المملكة في مستقبلها من خلال تطوير مواردها البشرية وابتعاثهم لأرقى المؤسسات التعليمية في الخارج فهؤلاء المبتعثون هم الوجه المشرق لمستقبل العلاقات السعودية اليابانية.