أكدت المؤسسة العامة للتقاعد أنها توزع ما لا يقل عن 50% من المعاش أو عن الحد الأدنى لأسرة المتوفى العسكري أو المدني. وقالت في بيان أنها لاحظت عبر متابعتها بعض الوسائل الإعلامية عدم إحاطة كثير من المهتمين بشؤون التقاعد للميزة التي ينفرد بها كل من نظامي التقاعد المدني والعسكري في المملكة، عند توزيع المعاش على المستفيدين، بعد وفاة صاحب المعاش المتمثلة بألا يقل في جميع الأحوال مقدار مجموع ما يصرف لأسرة المتوفى المدني أو العسكري عن ٥٠٪ من المعاش، أو عن الحد الأدنى، أيهما أكثر بصرف النظر عن خروج بعض المستفيدين من دائرة الاستفادة من المعاش.

وتود المؤسسة العامة للتقاعد ان تؤكد للجميع ان المادة الثلاثين من نظام التقاعد المدني الصادر بالمرسوم الملكي رقم م/٤١ وتاريخ ١٣٩٣/٧/٢٩ه، والمادة الرابعة والعشرون من نظام التقاعد العسكري الصادر بالمرسوم الملكي رقم م/٢٤ وتاريخ ١٣٩٥/٤/٥ه تنص على أنه إذا أوقف نصيب أحد المستفيدين، لأي سبب كان، فإنه يجب ألا يقل نصيب من بقي منهم في جميع الحالات عن (٥٠٪) من معاش صاحب المعاش، فإذا قل عن هذا المقدار فيكمل للباقين بقدره ويعاد توزيعه عليهم، فإذا عاد نصيب المستفيد الموقوف فيعاد توزيع المعاش على المستفيدين الموجودين كما لو لم يوقف ذلك النصيب.

وبناء على هذا النص النظامي فإن المؤسسة العامة للتقاعد تقوم بتطبيقه آلياً عند التعامل مع تخصيص المعاش للمستفيدين بعد وفاة صاحب المعاش، بحيث يتم رفع المعاش إلى (٥٠٪) بصورة تلقائية، لمن تبقى من المستفيدين بمجرد نقص المبلغ المصروف لمن تبقى منهم عن هذه النسبة، علماً ان هذا النص النظامي معلن للجميع، ومنشور في جميع إصدارات المؤسسة التي تقوم بتوزيعها من خلال جميع فروعها ومكاتبها المنتشرة في مناطق المملكة، ولا يتطلب الأمر الاستفادة من هذه الميزة التقدم بطلب أو غيره للمؤسسة.

وأن ما يتم تداوله من معلومات حول عدم رفع المعاش إلى (٥٠٪) إلاّ بعد التقدم للمؤسسة بطلب خطي من أصحاب الشأن، هو أمر غير صحيح، ومغاير للواقع تماماً، علماً ان جميع الأعمال في المؤسسة مبرمجة آلياً، بما يتفق مع ما تقضي به أحكام أنظمة التقاعد ويتم إنجاز المعاملات الخاصة بالمتقاعدين والمستفيدين من بعدهم، عبر إجراءات تدفق العمل بالحاسب الآلي من خلال بيئة عمل بلا ورق.

والمؤسسة العامة للتقاعد إذ تحيط الجميع بذلك، تأمل من المهتمين بشؤون المتقاعدين، وبخاصة أصحاب القلم والكلمة من الاخوة الإعلاميين، إبراز هذه الميزة للعموم وتأكيد عناية المؤسسة واهتمامها بالقيام بواجبها لاستفادة الجميع من ذلك.