اكدت وزارة الداخلية اليمنية أمس السبت مقتل المسؤول العسكري لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب قاسم الريمي وخمسة من اعوانه في غارة جوية في شمال اليمن.

وحددت الوزارة في بيان نشرته على موقعها على الانترنت هويات خمسة من القتلى الستة ونشرت صور اربعة منهم احدهم مصري.

واوضح البيان انه علاوة على قاسم الريمي قتل في الغارة عمار الوائلي وصالح التيس وعايض الشبواني والمصري ابراهيم محمد صالح البنا مضيفا انه لم يتم بعد تحديد هوية القتيل السادس.

واستهدفت الغارة التي وقعت الجمعة في الاجاشر في منطقة ذهب الشعف الصحراوية الواقعة بين محافظتي الجوف وصعدة (شمال)، ثمانية من عناصر القاعدة تمكن اثنان منهم من النجاة من الغارة والفرار، بحسب السلطات.

وبعيد الغارة قال مسؤول يمني رفيع المستوى ان الفارين هما عمار الوائلي وصالح التيس الذي اكدت الوزارة مقتله في الغارة.

ويعتبر المصري الذي كان اشير اليه الجمعة باحدى كنياته ابو ايمن المصري منظر تنظيم القاعدة في جزيرة العرب، حسبما ذكر مسؤول امني لوكالة فرانس برس، وهو من أبرز قياديها واسمه الحقيقي صالح الجوفي.

والريمي الذي كان بين 23 من عناصر القاعدة كانوا فروا في فبراير 2006 من سجن امن الدولة بصنعاء "هو ابرز مدبري معظم عمليات القاعدة في اليمن" بحسب مسؤول يمني.

إلى ذلك ذكرت مصادر يمنية مطلعة أنه تم القبض على ثلاثة من عناصر تنظيم القاعدة بالقرب من الحدود اليمنية السعودية.

ونقلت صحيفة "26 سبتمبر" اليمنية على موقعها الالكتروني أمس السبت عن المصادر قولها ان العناصر الثلاثة كان يرتدون الزي العسكري ويحملون أسلحة ومتفجرات ومنشورات ومواد اعلامية دعائية تحرض على الفتنة وقتل كل من يعترضهم.


جندي يمني خلال تدريب على محاربة «القاعدة» في صنعاء . (إ.بي.ايه)