أدخلت جامعة نجران مشروع الجامعة الالكترونية (جامعة بلا ورق) حيز التنفيذ الفعلي الكامل مطلع العام الجديد وذلك بعد أن أكملت منظومتها الالكترونية وتدريب كوادرها على مشروع التعاملات الالكترونية لتفعيل التعاملات والمراسلات الإلكترونية والاستفادة من الخدمات الاتصالية والالكترونية الكبيرة التي أمنتها الجامعة في تسهيل انجاز المعاملات الداخلية والخارجية ومتابعتها وتنفيذها وأرشفتها الكترونيا في أسرع وقت.

ذكر ذلك مدير جامعة نجران الدكتور محمد بن إبراهيم الحسن الذي أشار إلى أنه وفي ظل التوجيهات السامية بضرورة الاعتماد على التقنية في إنجاز المعاملات لما في ذلك من تيسير وتقديم الخدمات للمستفيدين سواء كانوا أفراداً أو مؤسسات حكومية.

وأكد الحسن أن جميع المعاملات في الجامعة إلكترونية ولم تعد بحاجة لاستخدام الورق في التعاملات مشيرا إلى أن الجامعة احتلت مركزاً متقدماً في نهاية العام الماضي ضمن أفضل عشرين جهة حكومية في برنامج التعاملات الإلكترونية من خلال التقرير المعد من مشروع (يسِّر) برنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية.