أكد الدكتور شويش بن سعود الضويحي المطيري محافظ الهيئة العامة للإسكان، أن إقرار مجلس الوزراء لضوابط وإجراءات متعلقة بأراضي المنح ، هي نقطة جوهرية في المساهمة في الاستفادة من أراضي المنح بتحويلها إلى مساكن يستفيد منها المواطن في النهاية بعد توفير البنية التحتية.

وامتدح الدكتور المطيري ربط برنامج المنح التي تنفذها وزارة الشؤون البلدية والقروية ببرامج إسكان تضمن حصول المواطن على مسكن ، بعد توفر الخدمات فيها من المبالغ المعتمدة في الميزانية أو وفقاً للائحة التصرف في العقارات البلدية، وكذلك توزع تلك الأراضي في مختلف أنحاء المدينة التي تخصص فيها لما يؤدي إليه ذلك من اندماج المستفيدين من مشاريع الإسكان مع باقي أفراد المجتمع .

وعن آلية توزيع المساكن، قال الدكتور شويش "بالنسبة الى ما تقوم به الهيئة من بناء وحدات سكنية سوف يكون عن طريق توزيعها على المواطنين من قبل الهيئة العامة للإسكان بحسب الضوابط والإجراءات التي تضعها الهيئة".

وأشاد محافظ الهيئة العامة للإسكان بقرار مجلس الوزراء بتعيين عضوين في مجلس إدارة الهيئة العامة للإسكان هما بكري بن صالح أبو بكر شطا والدكتور عبدالرحمن بن عبدالله الزامل ، خاصة – والحديث للدكتور المطيري- لما يتمتعان به من خبرة تراكمية كبيرة جداً ستعود بالفائدة على الهيئة العامة للإسكان، مؤكداً في الوقت نفسه بأن قرار مجلس الوزراء المتخذ أمس هو انعكاس لما توليه القيادة من متابعة ودعم لقطاع الإسكان في المملكة.