أحيا كل من الفنان القطري المتميز سعد الفهد والفنان الاصيل هاني شاكر امسية غنائية ضمن ليالي شاعر المليون بحضور حشد من الصحفيين ومحبي الطرب الأصيل في العاصمة الاماراتية أبوظبي.

وقد أدى الفنان سعد الفهد 8 أغنيات أطرب بها الجمهور وهي :"أحبك والقمر يشهد"، "مسرحية"، "يا هي قوية"، "حبيبي لا"، "لا تضايق"، "لو ما تبيني"، "مم يا عنا"، "عودتيني"، "هجر الحبيب"، وقد لاقت هذه الأغاني قبولاً وإعجاباً من قبل الحاضرين بخاصة أنها تنوعت وتلونت كلماتها ومعانيها بين معاني الحب والعشق والشوق للحبيب ومن كلمات أغنية "مسرحية" التي تحكي قصة كشف الخداع وتعلن انتهاء فصول مسرحية الكذب والغدر.

وقد لاقت أغنيته "أحبك والقمر يشهد" تفاعلاً من الجمهور الحاضر وهي تعبير عن مشاعر الحب والإحساس، وتحدثت أغنية "يا هي قوية" أيضاً عن مشاعر غضب وعتب على حبيبة ولوم لما أصاب الحبيب.


هاني شاكر

ومن ثم كان الجمهور على موعد مع الفنان القدير هاني شاكر الذي استقبله الجمهور بمشهد جميل لما يمثله هذا الفنان من مكانة كبيرة في الوسط الفني، وألح الجمهور على الفنان أن يعيد أغنياته أكثر من مرة، كما استوقفه بالتصفيق الحار أكثر من مرة. وأمتع هاني شاكر الحاضرين بأداء مجموعة من أحلى أغانيه، فهذه الأغاني تعيش في ذاكرة الجمهور يرّددها معه في كل حفلاته حتى أنه يسبقه الى غنائها. وقد تفاعل الجمهور مع الفنان هاني شاكر بحماسة استثنائية ولافتة مع كل الأغاني التي رددها الفنان والتي بلغت 17 أغنية هي: "القسم"، "بحبك أنا"، حبيبي حياتي"، لو رحت بعيد، "قربني ليك"، "أحلى الليالي"، "ريح قلبي معاك"، "نسيانك صعب أكيد"، "مع قلبك"، "يا ريتني"، "ألبوم صور"، "أنا قلبي ليك"، "أهواك"، "قارئة الفنجان"، "لسه بتسألي"، "علي الضحكاية"، "كده برضه يا قمر"،

وقد أعاد الفنان الكبير في هذه الأمسية جمهور مسرح الظفرة إلى زمن الفن الاصيل من خلال غنائه لأغاني الفنان الكبير عبد الحليم حافظ "قارئة الفنجان" و"أهواك" مما أشعل حماس الجمهور وزاده شغفاً ومتابعة أكثر.