بدأت امس في العاصمة الاندونيسية جاكرتا التصفيات الأولية لفعاليات مسابقة صاحب السمو الملكي الامير سلطان بن عبدالعزيز ال سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام السنوية لحفظ القرآن الكريم والسنة النبوية لدول جنوب شرق آسيا والتي ينظمها مكتب الملحق الديني بسفارة خادم الحرمين الشريفين في اندونيسيا بالتعاون مع وزارة الشئون الدينية الاندونيسية .

وافتتح الملحق الديني بسفارة خادم الحرمين الشريفين في اندونيسيا الدكتور ابراهيم بن سليمان النغيمشي المسابقة بكلمة رحب فيها بالمشاركين والحضور وفي مقدمتهم وكيل وزارة الشؤون الدينية الاندونيسية الدكتور نصر الدين عمر مؤكدا أهمية الدعم الاندونيسي للمسابقة والذي أسهم في تطورها واستمراريتها .

كما أشاد النغيمسي بالدعم السخي وغير المحدود الذي تجده المسابقة من صاحب السمو الملكي الامير سلطان بن عبدالعزيز ال سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام ومتابعة سموه الدائمة وتوجيهه لتظهر المسابقة بأفضل صورها ولتحقيق هدفها وهو خدمة القرآن الكريم والسنة النبوية .

من جهته قدم وكيل وزارة الشؤون الدينية الاندونيسية شكره وامتنانه على الدعم المتواصل من سمو ولي العهد والذي أسهم في الارتقاء بمستوى المسابقة والمتسابقين .


جانب من الحضور

وأشار الدكتور نصر الدين عمر إلى أن مستوى المسابقة يرتقي في كل عام عما كان عليه في العام الذي سبقه مبينا أن ذلك لم يكن يتحقق لولا توفيق الله أولا ثم دقه التنظيم المشترك بين وزارة الشؤون الدينية الاندونيسية ومكتب الملحق الديني بسفارة خادم الحرمين الشريفين في اندونيسيا .

بعد ذلك بدأت التصفيات الأولية التي ستستمر ليوم غد الاثنين قبل أن تعلن النتائج النهائية للفائزين وذلك يوم الثلاثاء القادم . ويشارك في المسابقة لهذا العام 115 متسابقا يمثلون عشر دول من دول /الآسيان /إضافة لدول طاجاكستان وكازاخستان وأوزبكستان .