أثبتت الدراسات الحديثة وجود علاقة وثيقة واتصال متكامل بين الجهاز العصبي والجهاز المناعي والغدد الصماء، فكل جهاز يؤثر في الآخر ويرسل له إشارات ويستقبل منه إشارات تؤثر على دوره ووظائفه،. لذلك يمكن استنتاج أن أية مادة تؤثر على الجهاز العصبي وإفرازاته الطبيعية سوف تؤدي بالضرورة إلى التأثير في الجهاز المناعي ومكوناته. ومن الثابت علميا أن المخدرات لا تؤثر على الجهاز العصبي فقط، ولكنها تؤثر في الجهاز المناعي أيضا، وتتسبب في حدوث أمراض نقص المناعة وأمراض الحساسية، فضلا عن أن المخدرات التي تؤخذ عن طريق الحقن تنقل عدوى الفيروسات بصورة مباشرة، فقد أثبتت الدراسات التي أجريت أن هناك علاقة وثيقة بين إدمان المخدرات مثل الحشيش والهيروين والكوكايين والمورفين والمثيادون والأمفيتامينات».‏ وزيادة الإصابة بعدوى فيروس الإيدز والتهاب الكبد الفيروسي بصفة عامة.