تستهوي المطلات الجبلية الشاهقة الشباب والعائلات والزوار بمدينة الطائف، مما دفع عدداً من المستثمرين بتنفيذ مشاريع سكنية ترويحية وخدمية متنوعة بعدد من المطلات التي تمنح الزائرين للمواقع السياحية مناظر بانورامية واسعة، كما تكشف الاودية والتلال بالمنحدرات السحيقة، بينما يتمتعون بالهواء العليل الذي يملأ الأرجاء.. ويضم مركز الشفا مرتفعات شاهقة بها العديد من المطلات التي تكتنفها الخطورة في كثير من الاحيان، حيث يمكن أن يهوي أي عاشق للمرتفعات من الحواف غير المتزنة للمطلات الى قيعان الأودية، ما ينذر بعواقب وخيمة للرحلات مالم يتم اتخاذ وسائل السلامة اللازمة، وتعد المطلات المستثمرة مواقع مفضلة للكثير من أرباب العوائل نظراً لما يتوفر بها من خدمات ومرافق مساندة ومكملة، تمنح الزائر الكثير من الراحة وتؤمن له أجواء مناسبة للاستجمام بعيداً عن أي مخاطر محتملة لاسمح الله.

وقد حذرت إدارة الدفاع المدني بالطائف مراراً من خطورة الحواف الجبلية والمطلات التي يقصدها الشباب في القمم الجبلية، خاصة بعد مقتل شاب عقب سقوطه المفاجئ من قمة جبلية بالشفا والعثور على جثته بموقع بالغ الوعورة، وقام العديد من المزارعين وملاك الاراضي بالقمم الجبلية بتسييج المطلات والمواقع الخطرة خشية تعثر أي متنزه وسقوطه اسفل المنحدرات.

ويقع تلفريك الهدا السياحي في أحد المطلات الشهيرة بعقبة كرا، مادفع المستثمرين بالمشروع الى إقامة فندق راق بالقمة الجبلية، ويعد الفندق الواقع بالمحطة العلوية أحد المواقع الاكثر مناسبة لراغبي مشاهدة طريق كرا ووادي نعمان وحتى المشاعر المقدسة عبر مطلات بانورامية تكشف كامل المكان، حيث يمكن مشاهدة الالعاب النارية التي تطلق بمدينة الالعاب المائية أسفل كرا بالمواسم والاعياد والاجازات المدرسية.

وباتت جنبات طريق كرا السياحي مواقع جاذبة لشباب الطائف ومكة وجدة، حيث يشاهد العابرون للطريق مجموعات من الشباب يقضون أوقاتاً ممتعة على ضفاف الطريق وسط أجواء غائمة وهواء بارد عليل وهم يطلون من المرتفعات الشاهقة على منحدرات الكر السحيقة، حيث تعكس الاضواء المتناثرة للمساكن والاستراحات أسفل الوادي خلال المساء لوحة رائعة للمكان، لتجعل للفسحة طعماً خاصاً ومتعة لاتضاهى.

وقال الشاب سعيد حسن الزهراني أنا من هواة الرحلات منذ صغري، وقد أتيت لاستمتع بالمنظر الخلاب في القمم الجبلية بغزوان، وأقضي مع اصدقائي بعض الوقت نهاية كل اسبوع، مضيفا:أرجو من الجهات المختصة الاهتمام بالمساحات الجانبية المتاحة بالمرتفعات ووضع بعض المقاصف لخدمة السائحين والاهتمام بنظافة المكان. من جانبه اشار الشاب أنور الحمدان الى خطورة بعض المطلات الشاهقة التي تفتقد وسائل الامان مثل الاسيجة، حتى لايقع الصغار من المرتفعات باتجاه الاودية، كما طالب الزوار والسائحين بضرورة الالتزام بالنظافة وعدم ترك النفايات، حيث يلاحظ ان الكثير من الشباب والعائلات يتركون عند مغادرة المكان الكثير من المخلفات والاكياس والعلب الفارغة مما يؤثر على المظهر الحضاري لجنبات الطريق.

يذكر أن طريق الهدا – الكر يعد من المشاريع التنموية المهمة التي نفذتها وزارة النقل، وشكل المشروع تحدياً كبيراً في ظل المعوقات الطبيعية التي تحد من ازدواجه، وجرى تنفيذ الازدواج بالجزء الوسطي من الطريق وبتكلفة ناهزت 200 مليون ريال، وتتميز المرتفعات الشاهقة بمنحدراتها الحادة والتي تتسبب عند هطول الامطار في وقوع انهيارات صخرية بسبب ازاحة التربة من تحت الصخور العالقة، وتم تثبيت ميول القطع الصخري باستعمال براغي التثبيت والمراسي والشبكات السلكية المرشوشة بالخرسانة واسياج لكبح تساقط الصخور، بينما انهت الوزارة انارة الطريق مما جعل عقبة الكر أول عقبة منارة بالمملكة تخدم آلاف السيارات العابرة يومياً، ويعد طريق الشفا العام أحد الطرق التي تربط الطائف بالمواقع السياحية، وينفذ هذا الطريق الى سلسلة من المرتفعات الجبلية الشاهقة، مثل وادي غزال والمحمدية ووادي قامة ووادي الفرع وغيرها من المواقع ذات الطبيعة الخلابة.


مطلات بالغة الخطورة من أعلى عقبة كرا السياحي