أشاد الدكتور عبدالله بن محمد الربيش مدير جامعة الدمام في ميزانية العام المالي الجديد 1431/1432ه، التي بلغت 540 مليار ريال، معبراً في الوقت ذاته عن سعادته لتحقيق ميزانية هذا العام أكبر رقم في تاريخها، وقال الدكتور عبدالله الربيش: تأتي ميزانية الخير لهذا العام 1431ه الموافق 2010 بتقديراتها الضخمة ترجمة حقيقية لنهج ولاة الأمر في هذه البلاد الطاهرة يحفظهم الله في العمل على تسخير إمكانيات وموارد البلاد واستثمار ثرواتها لرخاء المواطن وتعزيز مسيرة الخير والنماء، وتخصيص [137] مليارا للتعليم وبنسبة تزيد عن 25% تمثل ربع النفقات لتؤكد بالدليل القاطع حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين على تطوير التعليم بمختلف قطاعاته باعتبار أنه الركيزة الأساسية لبناء الإنسان وتطور المجتمعات، وإصدار الميزانية هو الأضخم الذي تشهده المملكة العربية السعودية في تاريخها ويدل على العزم الأكيد باستمرار الدولة في تطوير وتنمية الكوادر الوطنية وإعدادها للقيام بدورها في عملية التنمية وفي إطار سياسات وخطط التنمية، وتعكس الأرقام حقيقة راسخة وإيماناً عميقا بأن العنصر البشري هو دعامة النهضة وأساسها المتين.

وعن جامعة الدمام التي انفصلت مؤخراً عن جامعة الملك فيصل بالأحساء؛ قال الدكتور الربيش: حظيت جامعة الدمام كغيرها من مؤسسات التعليم العالي بمخصص وافر بلغ (1.772.971.000 مليار ريال)، سيكون عوناً بإذن الله على تحقيق إستراتيجية الجامعة لتوفير البيئة التعليمية المناسبة وزيادة الطاقة الاستيعابية للكليات وتعزيز فرص البحث العلمي وخدمة المجتمع واستكمال مشاريع المدينة الجامعية.

أسأل الله أن يديم على بلادنا نعمة الأمن والأمان وأن يحفظ قائد مسيرتنا خادم الحرمين الشريفين، وولي عهده الأمين والنائب الثاني ويسبغ عليهم ثوب الصحة والعافية.