تلقت الندوة العالمية للشباب الإسلامي بجدة تأكيداً من منظمة رعاية الطلاب الوافدين بالسودان بتخصيص (10) منح دراسية لأبناء المتضررين من كارثة سيول جدة تشمل الطب البشري والهندسة والشريعة والآداب.

جاء ذلك في رسالة بعثت بها المنظمة إلى الأمين العام المساعد للندوة بمنطقة مكة المكرمة الدكتور محمد بن عمر بادحدح أشارت فيها إلى مساهمة المنظمة بالفرص المجانية في الجامعات السودانية لعام 2010 لأبناء جدة من السعوديين أو غيرهم للدراسة في هذه الجامعات في تخصصات الطب والهندسة والشريعة والآداب.