بارك صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد محافظ جدة أمس حملة التطعيم ضد مرض الأنفلونزا المستجدة H1N1 لطلاب المدارس الابتدائية وذلك بمكتب سموه بمحافظة جدة بحضور مدير الشؤون الصحية بمحافظة جدة الدكتور سامي بن محمد باداود ومساعد مدير الشؤون الصحية للرعاية الصحية الأولية الدكتورة نهى بنت أحمد دشاش بالإضافة إلى الطاقم الطبي والأطفال المطعمين. من جانبه قدم مدير الشؤون الصحية بجدة شكره وتقديره لسمو محافظ جدة على متابعة سموه المستمرة لمستجدات المرض ووضع المستشفيات والمرافق الصحية بمحافظة جدة ومدى جاهزيتها لاستقبال أي حالات مرضية للإنفلونزا المستجدة، كما ثمن باداود توجيهات سمو الأمير مشعل الدائمة بضرورة الاهتمام بالمرضى وتقديم أفضل الخدمات الصحية والعلاجية لهم. 

وقد طمأن الدكتور سامي باداود المواطنين والمقيمين بقوله إن التطعيمات الخاصة والتي استوردتها وزارة الصحة آمنة وغير ضارة مشيراً إلى أن آثارها الجانبية تكاد لاتذكر ولايوجد خوف منها.. وأهاب مدير صحة جدة بجميع أفراد وشرائح المجتمع بأن يشجعوا أبناءهم على أخد التطعيمات الخاصة بهذا المرض لكي لايكونوا عرضة للإصابة به وبالتالي يصبح الآباء والأمهات سبباً رئيسياً في تدهور صحة أبنائهم لمجرد اعتقادهم بوجود مخاطر وآثار جانبية للقاحات الإنفلونزا المستجدة مع عدم صحة هذه الإعتقادات.

وأكد أن وزارة الصحة لم تقم بإحضار هذا اللقاح إلا بعد التأكد من سلامته من الناحية الصحية وخلوه من أي مواد ضارة على صحة الانسان واكبر دليل على ذلك هو ان جميع المسؤولين والقياديين بوزارة الصحة قد أخذوا التطعيمات كغيرهم من عامة الناس ولم يحدث لهم اي مكروه ولم يتم تسجيل اي مشاكل من جراء ذلك بفضل الله ورعايته.