اجتمع صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة بمكتب سموه أمس مع د. زهير بن عبدالحفيظ نواب رئيس هيئة المساحة الجيولوجية السعودية وفريق العمل الفني.

وقد رحب سموه بالجميع وتم خلال الاجتماع تقديم عرض فني اشتمل على ثلاثة محاور: المحور الأول دراسة لمشاكل السيول بشكل عام وسيول وادي قوس بشكل خاص مع تحليل الأسباب التي أدت إلى الكارثة على الأحياء الشرقية بمحافظة جدة واقتراحات الحلول العاجلة التي سبق وان بدأها سموه وأمر بتنفيذها للحد من المشكلة مع جهات الاختصاص ودراسة حلول إضافية ينبغي إجراؤها للحد من المشكلة في حالة حدوث سيول في الوقت الحالي. أما المحور الثاني فتم خلاله تقديم عرض عن بحيرات الصرف الصحي والمشاكل المتوقعة وتقديم الحلول العاجلة والفورية التي يجب أن تتخذ لمعالجة الوضع بينما لو تم حدوث أي مشكلة في السدين الترابي أو الاحترازي.

في حين تطرق المحور الثالث إلى التوصيات القائمة على هذه المشكلات بالإضافة الى إجراءات الإنذار المبكر في هذه المناطق.