أحمد الله أولا على عودة سمو ولي العهد سالما غانما لأرض الوطن بعد أن أسبغ الله عليه نعمة العافية في رحلته العلاجية التي تكللت بالشفاء، والتي رافقه خلالها سلمان الوفاء وهذه من الأحداث الجميلة التي ستظل عالقة في أذهاننا حيث جاء اليوم الذي انتظرناه كثيرا فالجميع اليوم يعيش هذه الفرحة بعودة الأمير الإنسان سلطان بن عبد العزيز وأمير منطقتنا المحبوب حفظهما الله اللذين ظلا متواصلين مع هموم البلاد في مختلف الأحداث رغم الظروف العلاجية لسموه الكريم ولكن تلك هي صفات المسؤول الصادق الذي يشعر أن إسعاد الناس وحل مشاكلهم هي قمة السعادة له وهذا ما لمسناه وشعرنا به خلال الفترة التي غاب فيها سموهما الكريم فهذا الذي تفتقده حقا عندما يغيب وتفرح به كثيرا حينما يعود وأحمد الله مجددا على عودتهما بالسلامة .

  • عضو المجلس البلدي بالقويعية*