سلطان الخير والعطاء أكبر من أن تعطيه الكلمات ولو جزءا بسيطا مما يستحق فالكلام يعجز عن وصف هذه القامة الشامخة وهذا الرجل الكريم صاحب الابتسامة التي لا تغيب عن محياه ويقابل بها الصغير والكبير، سلطان صاحب المواقف المشرفة فهو الرجل الذي أحب أوجه الخير بيد مفتوحة وممدودة للجميع. فرحتنا بعودة سموه الكريم -يحفظه الله- لأرض الوطن بعد رحلته العلاجية التي تكللت -ولله الحمد- بالنجاح لا يعدلها شيء ولن نجد ما نعبر به عن تلك المشاعر. فالشكر للرحمن أن من على أمير قلوبنا بالصحة والعافية وعودته إلى أبنائه ووطنه.

  • رجل أعمال