عقدت لجنة التسويق في الغرفة التجارية الصناعية بالرياض بعد إعادة تشكيل أعضائها في دورتها الثالثة عددا من الاجتماعات خلال الفترة الماضية، وتعد هذه اللجنة واحدة من اللجان الرئيسة في الغرفة التجارية الصناعية بالرياض، وتم انتخاب الدكتور محمد بن عبدالله العوض رئيسا لها ومحمد بن إبراهيم الرويتع نائبا للرئيس وتضم في عضويتها كلا من الدكتور فيصل بن حمد الصقير و سلطان بن محمد المالك، والزميل صالح بن عبدالرحمن الزيد والدكتور فهد بن إبراهيم الجربوع وجميل بن عبدالله الملحم وتركي بن عبدالله الطعيمي وربيع الأمين.

وأوضح رئيس اللجنة الدكتور محمد العوض أن اللجنة قد اعتمدت خطة عملها وأهدافها للمرحلة القادمة، ومن ابرز أهدافها العمل على تطوير مهنة التسويق وتبصير العاملين في الحقل التسويقي بالمستجدات التي من شأنها أن ترفع من مستوى وأداء المسوقين من خلال إثراء الوسط بدعوة الخبراء لإلقاء محاضرات واستعراض التجارب التسويقية الناجحة والسعي لإيضاح المفهوم الحديث للتسويق وتبويب المعلومات والدراسات والإحصائيات اللازمة لمتخذي القرارات التسويقية, وزيادة الوعي بأهمية التسويق والاستفادة من التجارب التسويقية الناجحة, والتعرف على المعوقات التسويقية التي تواجهها القطاعات المختلفة واقتراح الحلول لها, والاتصال بالجامعات والجمعيات والمراكز المتخصصة في التسويق محلياً وعالمياً للاستفادة من المعلومات والخبرات المتوفرة لديها, وتصميم البرامج التسويقية المناسبة لاحتياجات القطاعات المختلفة, والتعاون مع وسائل الإعلان والجهات المختصة لوضع ضوابط للإعلان, وتشجيع إجراء البحوث والدراسات المتعلقة بالتسويق.

وتسعى اللجنة لعقد المؤتمرات والفعاليات التسويقية، وتقييم برامج التسويق التدريبية واعتمادها، والتوعية بالممارسات التسويقية السلبية، والتواصل مع اللجان الأخرى بالغرفة، وإنشاء قاعدة بيانات متخصصة للعاملين بحقل التسويق.