أعرب مجلس الشورى في جلسته العادية الثامنة والخمسين للسنة الأولى من الدورة الخامسة التي عقدها امس برئاسة معالي نائب رئيس المجلس الدكتور/ بندر بن محمد حمزة حجار، عن ترحيبه البالغ بمناسبة قرب عودة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض حفظهما الله إلى أرض المملكة العربية السعودية، بعد رحلة علاجية قضاها سمو ولي العهد تكللت بالنجاح ولله الحمد رافقه خلالها سمو أمير منطقة الرياض، سائلاً المولى القدير أن يديم على سموه الصحة والعافية، وأن يحيطه وسمو أمير منطقة الرياض برعايته وحفظه ليصلا إلى الوطن سالمين بإذنه تعالى.

وكان مجلس الشورى قد استهل أعماله بمناقشة لوجهة نظر لجنة الشؤون التعليمية والبحث العلمي بشأن ملحوظات أعضاء المجلس وآرائهم تجاه التقرير السنوي لوزارة التعليم العالي والجامعات للعام المالي 1427/1428ه.

وأفاد معالي الأمين العام لمجلس الشورى الدكتور محمد بن عبدالله الغامدي في تصريح له عقب الجلسة، أن المجلس استمع في مستهل أعمال جلسته إلى عرض تضمن وجهة نظر لجنة الشؤون التعليمية والبحث العلمي بشأن ملحوظات الأعضاء وآرائهم تجاه التقرير السنوي لوزارة التعليم العالي والجامعات للعام المالي 1427/1428ه تلاه رئيس اللجنة سمو الأمير الدكتور/ خالد بن عبد الله آل سعود.

وأبان معالي الأمين العام أن المجلس بعد استماعه لوجهة نظر اللجنة صوت بالموافقة بالأغلبية على ما تضمنه تقريرها من توصيات بشأن التقرير السنوي لوزارة التعليم العالي والجامعات للعام المالي 1427/1428ه، وتضمن قرار المجلس الآتي:-

"أهمية تضمين تقارير وزارة التعليم العالي المستقبلية تفصيلات أكثر عن الجامعات تشتمل على أبرز الانجازات التي تحققها والصعوبات التي تواجهها والجوانب الإدارية والمالية".

"تشجيع الجامعات لأعضاء هيئة التدريس على المشاركة والحضور في المؤتمرات والندوات المحلية والإقليمية والدولية والعمل على تذليل كافة العقبات التي قد تحد أو تمنع أعضاء هيئة التدريس من المشاركة والحضور".

"ضرورة توفير الأعداد اللازمة من وظائف المعيدين والمحاضرين في الجامعات، وخاصة في الجامعات والكليات الناشئة".

"استقطاب مزيد من طلاب المنح للدراسة في الجامعات السعودية".

"التوسع في استيعاب الطلبة الراغبين في الإسكان في الجامعات التي تتوفر فيها خدمات الإسكان، وتوفير الإسكان في الجامعات والكليات الناشئة".

"على وزارة التعليم العالي بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة وضع خطة إستراتيجية لاستيعاب خريجي برنامج الملك عبدالله للابتعاث للخارج وخريجي الجامعات الحكومية والأهلية في الداخل في سوق العمل الحكومي والخاص".

"دراسة رفع سن التقاعد لأعضاء هيئة التدريس السعوديين".

إثر ذلك، انتقل المجلس إلى مناقشة تقرير مقدم من لجنة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات تلاه رئيس اللجنة المهندس/ عبدالعزيز التويجري، بشأن التقرير السنوي للهيئة العامة للطيران المدني للعام المالي 1427/1428ه، وعقب مناقشة المجلس للتقرير وافق على طلب اللجنة منحها فرصة لمراجعة ما أُثير ثم عرض وجهة نظرها بشأنه في جلسة لاحقة بإذن الله.