يرعى صاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله نائب رئيس الحرس الوطني للشؤون التنفيذية اليوم المؤتمر العالمي لطب وجراحة الأنف والأذن والحنجرة والرأس والعنق تحت شعار "سعيا نحو المعرفة" والذي تنظمه جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية والشؤون الصحية بالحرس الوطني في قاعة مكارم في فندق الماريوت بالرياض.

ونوه المدير العام التنفيذي للشؤون الصحية بالحرس الوطني مدير جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية الدكتور بندر بن عبدالمحسن القناوي برعاية سمو نائب رئيس الحرس الوطني للشؤون التنفيذية للمؤتمر، وقال: إنها تعكس دعم واهتمام القيادة بالفعاليات والجهود العلمية التي تساهم في تطور الخدمات الصحية بالحرس الوطني مؤكدا معاليه أن الشؤون الصحية بالحرس الوطني وجامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية أخذتا على كاهليهما تنظيم المؤتمرات الطبية ذات المستوى العلمي العالي من أجل المساهمة في الرفع من مستوى خبرات العاملين في المجال الصحي بالمملكة بمختلف تخصصاتهم مما سينعكس على جودة وكفاءة الخدمة المقدمة للمرضى.

واضاف "المؤتمر سيعرض على مدى ثلاثة أيام أحدث التقنيات الجراحية العالمية التي تعنى بطب وجراحة الأنف والأذن والحنجرة والرأس والعنق، وكذلك احدث المستجدات الطبية العالمية في مجال تشخيص وعلاج أمراض الأنف والأذن والحنجرة والرأس والعنق والاضطرابات المتعلقة بالسمع والتخاطب".

وأكد على أهمية هذا المؤتمر والذي سيحظى بمشاركة أكثر من 20 متحدثا عالميا من أمريكا الشمالية وأوروبا وآسيا بالإضافة إلى متحدثين من الدول الخليجية والعربية وينتظر أن يشارك حوالي 500 طبيب من المملكة وخارجها مما يجعله أكبر مؤتمر من هذا النوع يعقد هذه السنة على مستوى الشرق الأوسط.